ميغاواتي توفر الحماية للشهود في محاكمات تيمور
آخر تحديث: 2002/3/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/3/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/29 هـ

ميغاواتي توفر الحماية للشهود في محاكمات تيمور

ميغاواتي سوكارنو تستقبل زعيم الاستقلال في تيمور الشرقية شنانا غوسماو وفي الخلف يبدو وزير الخارجية الإندونيسي حسن ويرايودا (أرشيف)
أصدرت رئيسة إندونيسيا ميغاواتي سوكارنو قرارين بشأن انتهاكات حقوق الإنسان في إقليم تيمور الشرقية. ووقعت سوكارنو اليوم مرسوما رئاسيا لتوفير الحماية للشهود في محاكمة المسؤولين عن هذه الممارسات, ومرسوما آخر لدفع تعويضات لضحايا الانتهاكات في تيمور عام 1999.

ويأتي إصدار القرارين قبل يوم واحد فقط من بدء المحاكمة التاريخية للمسؤولين عن أعمال العنف الدموية في أغسطس/ آب عام 1999 التي راح ضحيتها المئات عقب تصويت سكان الإقليم لصالح الاستقلال عن إندونيسيا. وأشاد وزير العدل وحقوق الإنسان الإندونيسي يوسريل ماهندرا بالقرارين وأعرب عن أمله في أن يشجع ذلك على بداية طيبة للمحاكمة.

وكان ماهندرا قد تفقد اليوم الاستعدادات النهائية لبدء المحاكمة غدا وسط جاكرتا. وتعقد المحكمة أولى جلسات الاستماع بشأن الاتهامات الموجهة لعدد من كبار المسؤولين المحليين السابقين وقادة وضباط الجيش والشرطة بالتورط في أعمال العنف ضد سكان الإقليم والتي نفذتها الميليشيات المؤيدة لجاكرتا بدعم من الجيش.

ويمثل أمام هذه المحكمة حوالي 18 متهما بينهم الحاكم السابق لإقليم تيمور الشرقية أبيليو سواريس والقائد السابق لقوات الشرطة في الإقليم الجنرال تيمبول سيلاين. ويحاكم أيضا ثلاثة جنرالات في الجيش وعدد من كبار الضباط. ويواجه المتهمون عقوبات تتراوح بين السجن لعشر سنوات والإعدام في حال إدانتهم بالتهم الموجهة إليهم.

وكانت جاكرتا قد استجابت للضغوط الدولية ووافقت عام 2000 على محاكمة المتورطين في انتهاكات حقوق الإنسان في تيمور الشرقية. وباشرت ميغاواتي سوكارنو فور توليها مقاليد السلطة العام الماضي في تسريع إجراءات عقد هذه المحاكمات وقدمت اعتذارها لضحايا هذه الممارسات في الأقاليم الانفصالية مثل تيمور الشرقية وآتشه.

المصدر : وكالات