موغابي يفوز في الانتخابات الرئاسية بزيمبابوي
آخر تحديث: 2002/3/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/3/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/29 هـ

موغابي يفوز في الانتخابات الرئاسية بزيمبابوي

أنصار موغابي يرفعون صوره أثناء الحملة الانتخابية في هراري (أرشيف)
فاز الرئيس الزيمبابوي روبرت موغابي في الانتخابات الرئاسية التي جرت الأحد الماضي إثر حصوله على نحو 56% بعد فرز أغلب أصوات الناخبين, في حين حصل مرشح المعارضة على نحو 41%. وقد اعتبرت الولايات المتحدة وبريطانيا والمراقبون المستقلون الانتخابات غير نزيهة.

وقالت إذاعة هراري إن موغابي تقدم على مورغان تسفانغيراي بفارق 15 نقطة وذلك بعد فرز أغلب أصوات الناخبين, حيث حصل على نحو 56% من أصوات الناخبين في 114 دائرة انتخابية من أصل 120 مقابل 41% لمرشح المعارضة. وأعلنت الحكومة أن نسبة المشاركة في الانتخابات بلغت نحو 66% في حين كانت نسبة المشاركة في الانتخابات البرلمانية عام 2000 نحو 48%.

وأوضح رئيس اللجنة الانتخابية أن موغابي حصل على ما يقارب المليون ونصف المليون من أصوات الناخبين البالغة ثلاثة ملايين شاركوا في الانتخابات, في حين حقق تسفانغيراي نحو مليون ومائة ألف صوت. وبموجب قانون الانتخابات يكفى أيا من المرشحين الفوز بأكثر من 50% للحصول على منصب الرئيس لمدة ست سنوات.

لكن رئيس شبكة الإشراف على الانتخابات التي تضم المراقبين المستقلين أعلن أن الانتخابات الرئاسية لم تكن "حرة ولا عادلة". وقال ريغينالد ماتشابا هوف خلال مؤتمر صحفي في هراري إنه لا يمكن بأي حال وصف هذه الانتخابات بأنها حرة وعادلة بشكل أساسي. وأضاف أن العملية الانتخابية انتهكت تقريبا جميع القواعد والمعايير التي وضعتها دول مجموعة تنمية أفريقيا الجنوبية ومن بينها زيمبابوي.

كما اعتبرت الولايات المتحدة أن الانتخابات قد زورت بشكل كبير حتى قبل إعلان النتائج النهائية رسميا, في حين اتهمت بريطانيا الرئيس موغابي بسرقة الانتخابات. وشككت المعارضة والمراقبون الدوليون في نزاهة العملية الانتخابية. وأعلن التلفزيون الحكومي أن قوات الأمن وضعت في حالة تأهب قصوى بعد فوز موغابي تحسبا لتحرك من أنصار المعارضة التي اتهمت الحكومة بتزوير الانتخابات.

المصدر : وكالات