نفت ماليزيا وجود خلايا لتنظيم القاعدة على أراضيها. وقال نائب رئيس الوزراء الماليزي عبد الله أحمد بدوي إن بلاده لا توجد بها خلايا لتنظيم القاعدة، لكن أعضاء من التنظيم زاروها قبل هجمات 11 سبتمبر/أيلول الماضي ضد الولايات المتحدة.

وأضاف بدوي ردا على أسئلة في البرلمان أن أعضاء بالقاعدة دخلوا البلاد قبل الهجمات على نيويورك وواشنطن، وأن الزيارة ربما كانت تستهدف إقامة صلات مع أفراد في ماليزيا.

وأكد بدوي الذي يشغل أيضا منصب وزير الداخلية أن الحكومة اتخذت إجراءات حاسمة لمعرفة أهدافهم وإحباط مخططاتهم. وأشار إلى أنه بمقتضى قانون الأمن الداخلي تم اعتقال حوالي 30 شخصا من عناصر تنظيم كومبولان الإسلامي المتشدد مما ساهم في إحباط هذه المخططات، على حد قوله.

يشار إلى أن السلطات الماليزية تحتجز حوالي 49 متشددا إسلاميا دون محاكمة منذ بدء تطبيق قانون الأمن الداخلي قبيل هجمات سبتمبر/أيلول. وتقع ماليزيا تحت ضغوط لتعديل الصورة التي لحقت بها منذ ترددت مزاعم إعلامية قبل شهر بأنها كانت مركزا لتخطيط وتمويل هجمات سبتمبر، وهو ما نفته الحكومة بشدة.

المصدر : وكالات