واشنطن تحقق باحتمال اعتقال العراق أحد طياريها
آخر تحديث: 2002/3/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/3/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/27 هـ

واشنطن تحقق باحتمال اعتقال العراق أحد طياريها

حطام طائرة تجسس أميركية أسقطها الدفاع الجوي العراقي (أرشيف)
قال مسؤولون أميركيون أمس الاثنين إن أجهزة الاستخبارات الأميركية فتحت تحقيقا بشأن احتمال اعتقال العراق لطيار من البحرية الأميركية أسقطت طائرته فوق العراق خلال حرب الخليج عام 1991 ومازال على قيد الحياة.

وأوضح مسؤول في البنتاغون رفض الكشف عن اسمه أن الاستخبارات البريطانية قدمت للأميركيين معلومات عن مصير الطيار مايكل سبيشر منذ عدة أشهر وأن هناك حقائق تبدو صحيحة.

من جهته أكد المتحدث باسم وكالة استخبارات الدفاع جيم بروكس وجود معلومات بشأن الطيار وأن الوكالة تحقق في الموضوع. وقد ذكرت صحيفة واشنطن تايمز في عددها الصادر أمس الاثنين أن المعلومات الجديدة بشأن الطيار تستند إلى مصدر كان في العراق أكد وجود طيار أميركي محتجز في بغداد.

ونقلت الصحيفة عن مصادر في الاستخبارات الأميركية قولها إنه سمح لاثنين من المسؤولين العراقيين فقط برؤية الطيار وهما رئيس جهاز الاستخبارات العراقية وعدي صدام حسين نجل الرئيس العراقي صدام حسين. وأشارت الصحيفة نقلا عن مسؤول أميركي إلى أن مخبرا لأجهزة المخابرات البريطانية عرض تحديد مكان اعتقال الطيار في بغداد والحصول على صورته.

وكان قد أعلن مقتل سبيشر بعد إسقاط العراق طائرته من طراز (إف-أي-18 هورنيت) في اليوم الأول لحرب الخليج الموافق 17 يناير/كانون الأول عام 1991. لكن البنتاغون قرر اعتباره ضابطا مفقودا في يناير/كانون الثاني عام 2001 بعد النظر في معلومات جديدة. وكان فريق أميركي قام بتفقد موقع سقوط الطائرة عام 1995 ووجد الطائرة غير مصابة مما جعلهم يتوقعون أن يكون الطيار قد نجا وهبط على الأرض بسلام.

المصدر : الفرنسية