ديفد تريمبل
اقترح رئيس حكومة إيرلندا الشمالية ديفد تريمبل إجراء استفتاء العام المقبل على استقلال الإقليم عن التاج البريطاني. ووصف المراقبون في بلفاست الاقتراح بأنه صدمة وجهها الزعيم البروتستانتي لمؤيديه ومعارضيه على حد سواء.

وقال تريمبل أمام المؤتمر السنوي لحزب أولستر الوحدوي الذي يرأسه إنه يرى أن تحسم الاستفتاء قضية الإقليم. وأوضح الزعيم البروتستانتي أنه واثق من فوز المؤيدين لاستمرار حكم التاج البريطاني في الإقليم في هذا الاستفتاء المقترح.

وفي أول رد فعل على هذا الاقتراح قال متحدث باسم الحكومة البريطانية إنه لا توجد أي خطط لإجراء استفتاء عام في إيرلندا. وأوضح أن لندن مستعدة لمناقشة أي اقتراحات مع تريمبل إذا تقدم بها رسميا. ونفى متحدث باسم حزب أولستر تأكيد لندن بأن الاقتراح طرح دون التشاور معها مسبقا.

وقد رحب الشين فين الجناح السياسي للجيش الجهوري الإيرلندي باقتراح تريمبل، وقال رئيسه ميتشيل ماكلوغلين إن الاستفتاء المقترح سيكون بداية لتوحيد إيرلندا. واعتبر ماكلوغلين أن اتفاق الجمعة الحزينة عام 1998 لتقاسم السلطة ينص على إجراء مثل هذا الاستفتاء موضحا أنه بعد إجراء أول استفتاء ستجرى بقية الاستفتاءات بصورة دورية كل سبع سنوات.

يشار إلى أن ديفد تريمبل يرأس حكومة تقاسم السلطة بين البروتستانت (المؤيدين لاستمرار الحكم البريطاني) والكاثوليك (المطالبين بالانفصال عن التاج البريطاني). وإذا تمت الموافقة على إجراء الانتخابات المقترحة ستجري عمليات التصويت مع انتخابات برلمان إيرلندا الشمالية العام القادم.

المصدر : وكالات