الشرطة الصينية تعتقل غربيين من أعضاء فالون غونغ
آخر تحديث: 2002/3/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/3/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/26 هـ

الشرطة الصينية تعتقل غربيين من أعضاء فالون غونغ

رجال أمن صينيون يعتقلون أحد أفراد طائفة فالون غونغ في ميدان تياننمن (أرشيف)
اعتقلت شرطة بكين غربيين من أتباع طائفة فالون غونغ المحظورة في الصين بعد محاولتهما الاحتجاج في ميدان تياننمن في بكين على حملة الحكومة ضد الطائفة التي تصفها بالشريرة. وكانت السلطات الصينية قد رحلت عشرة غربيين من أعضاء الطائفة الجمعة الماضية.

وذكر شهود عيان أن الشرطة اعتقلت رجلا وزوجته كانا يحاولان نشر ملصقات للطائفة في الميدان الشهير. وأشاروا إلى أن الرجل ردد هتافات تشيد بفالون غونغ بعد وضعه في سيارة للشرطة. وقال بيان صادر عن طائفة فالون غونغ في نيويورك إن المعتقلين هما الأستراليان جارود هال وزوجته إيما، ولم يصدر تعليق من السفارة الأسترالية في بكين على النبأ.

ويأتي الاحتجاج الأخير للأعضاء الغربيين في طائفة فالون غونغ بعد ترحيل السلطات الصينية ما لا يقل عن عشرة أستراليين حاولوا إجراء احتجاج مماثل في ميدان تياننمن يوم الجمعة الماضية.

وكان نحو 53 غربيا من أعضاء فالون غونغ نظموا احتجاجا الشهر الماضي، ومعظم الغربيين الذين يتم اعتقالهم في الصين من أعضاء فالون غونغ يتم تسفيرهم إلى خارج البلاد بعد قضائهم ليلة في المعتقل.

يشار إلى أن الصين تتخوف من استغلال بعض الدول الغربية للطائفة -التي حظرت نشاطها عام 1999 واعتبرتها "طائفة شريرة" بعد أن قامت باحتجاج واسع للمطالبة بالاعتراف بها رسميا- في زعزعة أمنها والسعي لتقويض سلطة الحزب الشيوعي في البلاد.

وتقول الطائفة إن أكثر من 50 ألفا من مناصريها أرسلوا إلى السجون ومعسكرات العمل ومصحات الأمراض العقلية في الصين منذ حظرها. وشهدت الطائفة تغييرا في تكتيكاتها الاحتجاجية عندما اقتحم أعضاء فيها محطة تلفزيونية الثلاثاء الماضي في مدينة تشانغ تشن وعرضوا فيلما احتجاجيا.

المصدر : وكالات