سلوبودان ميلوسوفيتش
أوضح محامي الرئيس اليوغسلافي السابق سلوبودان ميلوسوفيتش أن موكله في طريقه لتفنيد الاتهامات الموجهة إليه من قبل محكمة جرائم الحرب الدولية الخاصة بيوغسلافيا السابقة في لاهاي، وأكد أن ميلوسوفيتش يلقى دعما واسعا في قضيته الحالية.

وأكد المحامي الصربي دراغوسلاف أوغناجوفيتش اليوم أن الرئيس اليوغسلافي السابق في حالة نفسية جيدة الآن "لأنه يقاتل عن الحقيقة"، وأنه "مندهش" من الدعم الكبير الذي يلقاه من شعب البلقان، وأضاف "آلاف الأشخاص دعوا لمساعدته حتى من كوسوفو".

ويواجه ميلوسوفيتش 66 اتهاما تتعلق بدوره في الحروب التي شهدتها كرواتيا والبوسنة وكوسوفو، ويقول المدعون إنه حاول أثناء فترة حكمه خلق دولة صربية عرقية وطرد كل من هو غير صربي منها. وإذا أدين فإنه سيقضي بقية عمره وراء القضبان.

ولجأ ميلوسوفيتش في الجلسات السابقة إلى الدفاع عن نفسه رافضا توكيل محام له، وكان قد تبنى سياسة عدائية أثناء مرافعاته تجاه الشهود وقضاة المحكمة محاولا التأكيد بأن محاكمته في الأصل غير قانونية.

وكان الرئيس اليوغسلافي السابق قد طلب من قضاة المحكمة يوم الأربعاء الماضي الإفراج عنه مؤقتا ليتمكن من الدفاع عن نفسه بشكل أفضل، لكن المحكمة لم تفصل في هذا الطلب وقالت إنها ستنظر فيه في الوقت المناسب.

المصدر : الفرنسية