كوبا تشدد إجراءات الأمن حول السفارة المكسيكية
آخر تحديث: 2002/3/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/3/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/17 هـ

كوبا تشدد إجراءات الأمن حول السفارة المكسيكية

عدد من أفراد الشرطة الكوبية يشددون الحراسة حول السفارة المكسيكية في هافانا
شددت الحكومة الكوبية إجراءاتها الأمنية حول السفارة المكسيكية في العاصمة هافانا لمنع مواطنيها من الوصول إلى هناك والتقدم بطلبات لجوء إلى المكسيك.

ويأتي هذا الإجراء عقب مداهمة 21 كوبيا السفارة المكسيكية مساء أمس بعد أن تقدموا بطلبات لجوء لم توافق عليها الحكومة المكسيكية. وقد أوفد الرئيس المكسيكي مبعوثا إلى هافانا للتفاوض بشأن الوضع.

وكان عدد من طالبي اللجوء السياسي الكوبيين يستقلون حافلة لنقل الركاب اقتحموا البوابة الرئيسية لمبنى السفارة المكسيكية في وقت متأخر من مساء الأربعاء، وذلك بعد شائعات بأن السفارة ستنقل لاجئين إلى المكسيك. وقال مسؤول كوبي إن الحافلة أبعدت إلى خارج المبنى بينما دخل من كانوا على متنه.

وقد تدخل الرئيس الكوبي فيدل كاسترو شخصيا للتحقيق في الأمر، ووصل كاسترو يرافقه وزير خارجيته بسيارته الخاصة إلى مبنى السفارة المكسيكية. وتدخلت قوات الشرطة بعنف لفض المئات من الشبان الكوبيين الذين تجمعوا قرب السفارة، كما أغلقت وحدات أخرى مزودة بالكلاب كل الطرق المؤدية إلى مجمع السفارة.

فيدل كاسترو
ونفى لقائم بأعمال سفارة المكسيك في هافانا شائعات بأن سفارة المكسيك ستقبل نقل أشخاص خارج كوبا. وأوضح أن بلاده تتخذ إجراءات صارمة فيما يتعلق بالكوبيين الراغبين في التوجه إلى المكسيك, مشيرا إلى ضرورة اتباع الإجراءات المطلوبة في القنصلية المكسيكية بكوبا.

وتعتبر المكسيك من الدول القليلة التي ظلت على علاقات حميمة مع كوبا على مدى الأربعين عاما الماضية وتعارض بشدة الحظر الاقتصادي المفروض من الولايات المتحدة على هذه الجزيرة.

وتعيد هذه الحادثة إلى الأذهان اجتياح الآلاف من طالبي اللجوء السياسي مبنى سفارة بيرو في الثمانينيات والتي دفعت الرئيس الكوبي إلى تخفيف القيود المفروضة على هجرة الكوبيين إلى الخارج.

المصدر : وكالات