رانيل ويكريميسينغ
نجحت حكومة سريلانكا في احتواء خلاف طارئ هدد بانهيار الائتلاف الحاكم في كولومبو. فقد سحب وزير الإسكان ونائب وزير الثروة الحيوانية استقالتيهما بعد تقديمهما أمس احتجاجا على ترشيحات الائتلاف الحاكم للانتخابات المحلية التي ستجرى الشهر القادم.

يشار إلى أن وزير الإسكان أروموغام ثوندامان يتزعم حزب مؤتمر العمال الشريك الرئيسي في الحكومة مع حزب الجبهة الوطنية المتحد بزعامة رئيس الوزراء رانيل ويكريميسينغ. والتقى كل من الوزير ثوندامان ونائب وزير الثروة الحيوانية ميوثو سيفالينغام مع رئيس الوزراء حيث تمت تسوية الخلاف بشأن ترشيحات انتخابات المجالس المحلية التي ستجرى في 20 مارس/ آذار المقبل.

وتعد هذه الانتخابات أول اختبار حقيقي لحكومة ويكريميسينغ بعد فوز حزبه في الانتخابات العامة في ديسمبر/كانون الأول الماضي. ويتمتع الائتلاف الحاكم في كولمبو بأغلبية مقعدين فقط داخل البرلمان مما يهدد بانهيار الحكومة في حال انسحاب أي حزب مشارك في الائتلاف. غير أن حكومة ويكريميسينغ تحظى حاليا بتأييد الأقليات العرقية لجهودها لإحلال السلام مع جبهة نمور التاميل بوساطة نرويجية. وكان الجانبان قد أعلنا مؤخرا تمديد الهدنة بينهما لمنح الفرصة لجهود إنهاء الصراع المستمر منذ عام 1983 والذي أسفر عن مقتل 64 ألف شخص.

المصدر : وكالات