جثمان الأميرة مارغريت يغادر مستشفى الملك إدوارد السابع إلى قصر كينغستون

أعلن قصر باكنغهام أن نعش الأميرة مارغريت شقيقة ملكة بريطانيا نقل بعد ظهر اليوم من مستشفى الملك إدوارد السابع إلى قصر كينغستون حيث سيسجى الجثمان حتى مطلع الأسبوع المقبل لتتمكن عائلتها من إلقاء النظرة الأخيرة عليها.

وذكر القصر أن نعش الأميرة التي توفيت صباح هذا اليوم نقل إلى قصر كينغستون المقر اللندني للأميرة والقريب جدا من قصر باكنغهام مقر الملكة, مشيرا إلى أن الجثمان سيسجى في كنيسة الملكة بقصر سانت جيمس الاثنين المقبل لحين بدء مراسم التشييع. وأوضح قصر باكنغهام أن مراسم التشييع ستبدأ في الخامس عشر من الشهر الجاري.

الملكة الأم مع ابنتيها في عيد ميلادها الـ 101
وقد توفيت الأميرة مارغريت الأخت الصغرى للملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا اليوم عن 71 عاما بعد إصابتها بسكتة دماغية هي رابع إصابة من هذا النوع منذ عام 1998.

وجاءت الأميرة مارغريت في الأسبوع نفسه الذي احتفلت فيه شقيقتها بمرور 50 عاما على توليها عرش بريطانيا.

ونعت الملكة إليزابث وفاة شقيقتها ببالغ الحزن في بيان صدر عن قصر باكنغهام. وقال القصر إن الأميرة مارغريت أصيبت بسكتة دماغية كانت الأخيرة في سلسلة جلطات أمس مما أدى إلى إصابتها بمشاكل في القلب الليلة الماضية ونقلها من منزلها بقصر كينغستون وسط لندن إلى المستشفى.

وأعرب رئيس الوزراء توني بلير في بيان عن حزنه العميق لوفاة الأميرة.

تجدر الإشارة إلى أن الأميرة مارغريت عانت من مشكلات صحية خطيرة خلال السنوات الثلاث الأخيرة من حياتها. وقد تراجعت حالتها الصحية بعد السكتتين الأخيرتين في يناير/ كانون الثاني ومارس/ آذار 2001 ففقدت القسم الأكبر من بصرها ولم تعد تغادر قصر كينغستون إلا للضرورة القصوى.

المصدر : وكالات