هز اليوم انفجاران قويان إحدى المناطق السياحية في جزيرة كورسيكا الفرنسية. ألحق الانفجاران أضرارا مادية بأحد المنازل وسيارة للشرطة. كما أصيب رجلا شرطة بصدمة عصبية ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الانفجارين.

وقالت مصادر الشرطة إن الانفجار الأول وقع بمنزل من طابق واحد في بلدة لوميو السياحية شمالي غربي جزيرة كورسيكا. وفور وصول رجال الشرطة إلى موقع الانفجار حصل الانفجار الثاني الذي ألحق أضرارا بسيارة الشرطة.

وتشهد جزيرة كورسيكا منذ حوالي عشرين عاما أعمال عنف للمطالبة بالاستقلال عن فرنسا. وتتمتع كورسيكا بحكم ذاتي منذ عام 1982.

وكان المجلس الدستوري أعلى هيئة تشريعية في فرنسا قد رفض الشهر الماضي السماح لمجلس محلي في جزيرة كورسيكا بسن قوانين خاصة بالجزيرة, واعتبر أنه انتهاك لمبدأ وحدة البلاد القومية. وكان رئيس الوزراء ليونيل جوسبان قد اقترح مؤخرا إصلاحات تمنح جزيرة كورسيكا حق سن قوانينها الخاصة، وتعليم لهجتها في المدارس المحلية بعد شهور من المحادثات مع السياسيين في كورسيكا.

المصدر : وكالات