رمسفيلد: معاهدة جنيف لا تنطبق على تنظيم القاعدة
آخر تحديث: 2002/2/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/2/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/26 هـ

رمسفيلد: معاهدة جنيف لا تنطبق على تنظيم القاعدة

جنديان أميركيان يقتادان أسيرا إلى زنزانته
في قاعدة غوانتانامو بكوبا أمس
أكد وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد أن معاهدة جنيف بشأن الأسرى وثيقة بين دول متحاربة لا يمكن تطبيقها على أسرى تنظيم "إرهابي" كالقاعدة. يأتي ذلك بعد قرار الرئيس الأميركي تطبيق المعاهدة على الأسرى من طالبان دون القاعدة. وقد وصلت أمس مجموعة جديدة من الأسرى في أفغانستان إلى قاعدة غوانتانامو تضم 28 معتقلا، ليرتفع عدد المحتجزين فيها إلى 186 شخصا.

فقد قال رمسفيلد إن الرئيس الأميركي جورج بوش توصل إلى أنه لابد من تطبيق معاهدة جنيف على أسرى حركة طالبان "بالرغم من أن كثيرا من الناس يعتقدون أن حركة طالبان لم تكن حكومة شرعية ولم تعترف بها الأمم المتحدة ومعظم دول العالم".

وكان بوش قد وافق على تطبيق معاهدة جنيف بشأن أسرى الحرب على المعتقلين من طالبان، ولكنه استثنى عناصر تنظيم القاعدة باعتبارهم "إرهابيين دوليين" حسب وصفه. وأوضح المتحدث باسم البيت البيض آري فليشر أن قرار بوش لن يؤثر بشكل كبير على معاملة هؤلاء الأسرى.

غير أن المتحدث الأميركي أوضح أن قرار بوش لا يعني منح أسرى طالبان "صفة أسير حرب"، وهو التصنيف الذي يسمح بعدم الإدلاء بأي معلومات خلال استجوابهم عدا الاسم والرتبة والرقم العسكري. ويأتي قرار بوش متفقا مع اقتراح لوزير الخارجية كولن باول مؤخرا بتطبيق بنود معاهدة جنيف على السجناء المحتجزين في غوانتانامو دون منحهم صفة أسرى الحرب.

وجاء القرار الأميركي إثر تعرض واشنطن لضغوط وانتقادات من دول ومنظمات لحقوق الإنسان بعد نشر صور لأوضاع المعتقلين في غوانتانامو حيث يحتجزون في زنزانات مفتوحة ولا يتحركون إلا مكبلين بالأغلال ووسط حراسة مشددة.

وقد رحبت بريطانيا -التي أكدت وجود ثلاثة من مواطنيها بين الأسرى المحتجزين في غوانتانامو- بالقرار الأميركي في بيان صادر عن وزارة الخارجية. يشار إلى أن وزير الخارجية البريطاني جاك سترو صرح الشهر الماضي أن الأسرى البريطانيين يجب أن يحاكموا في بلدهم.

من جانبه قال محامي الأسير الأسترالي في غوانتانامو إنه ليس واضحا ما إذا كان موكله ستطبق عليه معاهدة جنيف أم لا، لكنه أوضح أنه في حال تأكد تصنيف موكله على أن معاهدة جنيف لا تنطبق عليه فإنه يريد معرفة الأساس الذي بني عليه التصنيف, مشيرا إلى أنه سيطالب بمعرفة التهم الموجهة إليه ومحاكمته بنزاهة.

طائرة نقل عسكرية على متنها مجموعة من أسرى تنظيم القاعدة قبيل هبوطها في غوانتانامو بكوبا (أرشيف)
دفعة جديدة من الأسرى

وصلت مجموعة جديدة من 28 أسيرا من أفغانستان إلى قاعدة غوانتانامو الأميركية في كوبا بعد ظهر أمس الخميس، مما يرفع عدد المعتقلين فيها إلى 186 شخصا.

فقد نقل السجناء من أعضاء القاعدة وطالبان على طائرة الشحن سي141 التي أقلعت مساء الأربعاء من قندهار جنوبي أفغانستان, واستغرقت رحلتها 25 ساعة. وقد اصطف المعتقلون عند وصولهم وقوفا مرتدين ملابس برتقالية اللون وأياديهم موثقة وعلى رؤوسهم قلنسوات ونظارات تحجب الرؤية.

وهذه هي الرحلة السابعة لنقل السجناء من أفغانستان, وكان الجسر الجوي في اتجاه غوانتانامو بدأ يوم 11 يناير/كانون الثاني وعلق في الـ 22 من الشهر نفسه.

المصدر : وكالات