بوش يقرر تطبيق معاهدة جنيف على أسرى طالبان
آخر تحديث: 2002/2/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/2/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/25 هـ

بوش يقرر تطبيق معاهدة جنيف على أسرى طالبان

جنديان أميركيان يقتادان أسيرا من تنظيم القاعدة إلى حجرة التحقيقات في معسكر إكس راي بقاعدة غوانتانامو
قرر الرئيس الأميركي جورج بوش تطبيق معاهدة جنيف بشأن أسرى الحرب على المعتقلين من طالبان الذين أسرتهم القوات الأميركية في أفغانستان، لكن ليس على عناصر شبكة القاعدة. جاء ذلك إثر تعرض واشنطن لضغوط دولية بشأن معاملة هؤلاء الأسرى الذين تم نقل معظمهم إلى قاعدة غوانتانامو الأميركية في كوبا.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض آري فليشر إن الرئيس بوش وافق على تطبيق معاهدة جنيف على الأسرى من طالبان، لكنه رفض تطبيق المعاهدة على الأسرى من مقاتلي القاعدة باعتبارهم "إرهابيين دوليين".

غير أن المتحدث الأميركي أوضح أن قرار بوش لا يعنى منح أسرى طالبان "صفة أسير حرب"، وهو التصنيف الذي يسمح بعدم الإدلاء بأي معلومات خلال استجوابهم عدا الاسم والرتبة والرقم العسكري. وأوضح فليشر أيضا أن تطبيق معاهدة جنيف على أسرى طالبان لن يؤثر بشكل كبير على معاملتهم داخل معسكر غوانتانامو في كوبا.

ويأتي قرار بوش متفقا مع اقتراح لوزير الخارجية كولن باول مؤخرا بتطبيق بنود معاهدة جنيف على السجناء المحتجزين في غوانتانامو دون منحهم صفة أسرى الحرب. وتعرضت الولايات المتحدة لضعوط وانتقادات من دول ومنظمات لحقوق الإنسان بعد نشر صور لأوضاع المعتقلين في غوانتانامو حيث يحتجزون في زنزانات مفتوحة ولا يتحركون إلا مكبلين بالأغلال ووسط حراسة مشددة.

وطالبت عدة دول باعتبار سجناء غوانتانامو أسرى حرب، كما طالبت بعض الدول مثل السعودية واليمن بتسليمها مواطنيها من هؤلاء السجناء لمحاكمتهم على أراضيها.

المصدر : وكالات