روسيا والناتو يعلنان اتفاق تعاون لمحاربة الإرهاب
آخر تحديث: 2002/2/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/2/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/22 هـ

روسيا والناتو يعلنان اتفاق تعاون لمحاربة الإرهاب

جورج روبرتسون مع سيرغي إيفانوف (أرشيف)
أبرم الأمين العام لحلف شمال الأطلسي "الناتو" جورج روبرتسون ووزير الدفاع الروسي سيرغي إيفانوف اتفاقا على تطوير التعاون من أجل مكافحة الإرهاب خصوصا الإرهاب النووي.

ورأى إيفانوف أنه أصبح من اللازم تحقيق قفزة نوعية في مجال التنسيق الدولي ضد الإرهاب، وقال إن لجوء "الإرهابيين الدوليين" إلى استخدام الأسلحة الكيميائية والبيولوجية هو "الأكثر توقعا".

غير أن الوزير الروسي نأى ببلاده عن التهديدات التي أطلقها مؤخرا الرئيس الأميركي ضد من أسماها دول "محور الشر". وشدد على ضرورة توافر" الدليل" في حال الرغبة بتوسيع نطاق الحرب على الإرهاب.

وأشاد كل من روبرتسون وإيفانوف أثناء مؤتمر لحلف الناتو وروسيا تناول دور القوات المسلحة في مكافحة الإرهاب، بالتعاون الكبير بين الجانبين. وقال روبرتسون إنها المرة الأولى التي يجري فيها اجتماع على هذا المستوى من أجل مواجهة مهمة محددة كالإرهاب. واعتبر أن هذا التعاون سيشكل العمود الأساسي للحملة العالمية ضد الإرهاب.

ومن جانبه رأى الوزير الروسي أن لائحة الإرهاب على مختلف أنواعه "التقني والبيولوجي والنووي"، في اتساع لأن "الوضع الحالي يسهل الوصول إلى هذا النوع من المعلومات". وقال إيفانوف إن الوضع تغير بشكل جذري مع هجمات 11 سبتمبر/أيلول في نيويورك "التي قام محترفون بإعدادها وتنفيذها".

وخلص إيفانوف إلى القول إن العمليات العسكرية كانت ذات فائدة كبيرة وفي وسعها الكثير، إلا أنها لن تستطيع أن تتحمل وحدها مهمة بهذا الحجم، والأفضل أن نعمل على توفير جو يرفض الإرهاب تماما.

كما أعلن تقليص موسكو حجم وحدتها في قوات حفظ السلام بقيادة حلف الأطلسي في كوسوفو لحاجتها إلى قوات في روسيا. ويوجد لروسيا 1800 جندي في الإقليم إلا أن إيفانوف قال إن موسكو تعتزم خفض عددهم إلى نحو ألف جندي.

وذكر الوزير الروسي أن العام الماضي لم يشهد مواجهات عسكرية كما لم تكن هناك مقاومة لذا فلا يوجد ما يدعو إلى بقائهم هناك. وشدد على أن قرار خفض القوات لا يجب أن يفسر بأي حال من الأحوال باعتباره فقدانا للثقة بحلف شمال الأطلسي، وإنما وقت العمل حاليا هو للشرطة وليس للجيش.

المصدر : الفرنسية