بوش يرسل للكونغرس أضخم ميزانية في تاريخ أميركا
آخر تحديث: 2002/2/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/2/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/22 هـ

بوش يرسل للكونغرس أضخم ميزانية في تاريخ أميركا

جورج بوش
أرسل الرئيس الأميركي جورج بوش إلى الكونغرس مشروع ميزانية حجمها 2.1 تريليون دولار تتضمن طلبا لتخصيص مبالغ لم يسبق لها مثيل للأمن الداخلي، داعيا الأميركيين إلى مواجهة الحقائق الجديدة في أعقاب هجمات 11 سبتمبر/ أيلول الماضي.

ودعا بوش إلى خفض في ميزانية وزارة العمل وسلاح المهندسين ووكالة الحماية البيئية وبالمقابل رفع الموارد الاتحادية المخصصة للحرب ضد ما يسمى بالإرهاب، مبتعدا عن برامج داخلية اعتبرها البيت الأبيض مضيعة للمال.

وطلب بوش أيضا إعفاءات ضريبية جديدة مقدارها 591 مليار دولار على مدار السنوات العشر القادمة، ممهدا لمعركة انتخابية حول الميزانية مع الديمقراطيين الذين اتهموا البيت الأبيض بمهاجمة الضمان الاجتماعي وإهمال البطالة.

وقال بوش إن خطته الجديدة بخصوص الإنفاق تعترف بالحقائق الجديدة التي تواجه أميركا. وأضاف قائلا في رسالة مصاحبة لمشروع الميزانية "إنها خطة لخوض حرب لم نسع إليها.. لكنها حرب نحن مصممون على كسبها".

ويظهر مشروع الميزانية أن الإنفاق على البرامج الحكومية مثل الضمان الاجتماعي والرعاية الصحية سيزيد بنسبة 9% ليصل إلى 746 مليار دولار في السنة المالية القادمة التي تبدأ مطلع أكتوبر/ تشرين الأول المقبل، بينما سيزيد الإنفاق على الحرب بنسبة 12% والأمن الداخلي بنسبة 111%.

ويدعو بوش الكونغرس إلى زيادة الخفض في معدل ضرائب الدخل وإعانة الزواج واعتمادات ضرائب الأطفال وخفض ضرائب الممتلكات، وهو ما تضمنته خطة تتكلف 1.35 تريليون دولار وافق عليها الكونغرس في العام الماضي. وستبلغ تكلفة الزيادة في هذه التخفيضات 344 مليار دولار.

وحذر الديمقراطيون من أن هذا الخفض في الضرائب قد يستنزف أكثر من 800 مليار دولار من فائض الضمان الاجتماعي والرعاية الصحية، وهو ما من شأنه إضعاف برامج التقاعد والرعاية الصحية. وحذر السيناتور الديمقراطي كريستوفر دود بقوله "نحن نلعب لعبة خطيرة جدا".

كما شكا بعض الجمهوريين المحافظين من أنه طبقا لخطة بوش فإن الحكومة ستأتي بعجز يبلغ 106 مليارات دولار في السنة المالية 2002 و80 مليار دولار عام 2003 و14 مليار دولار عام 2004. كما سيزيد الدين الداخلي من 3.48 تريليونات دولار هذا العام إلى 3.6 تريليونات في السنة المالية 2004 قبل أن يبدأ في التراجع عام 2005.

ومع ذلك فإن الإدارة الأميركية واثقة من أن بوش سيحصل على أغلب ما يريد لوزارة الدفاع "البنتاغون" وللأمن الداخلي. ومن شأن الموافقة بنسبة كبيرة على مشروع الميزانية أن تسهل مهمة بوش في إقناع الكونغرس بخطته للحرب، مما يصعب معارضة الديمقراطيين لها.

المصدر : رويترز
كلمات مفتاحية: