إندونيسيا ترفض انتقادات أميركية بالتقصير في محاربة الإرهاب
آخر تحديث: 2002/2/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/2/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/21 هـ

إندونيسيا ترفض انتقادات أميركية بالتقصير في محاربة الإرهاب

إندونيسيون في تظاهرة قرب السفارة الأميركية استنكارا للحملة التي تشنها واشنطن على الإرهاب (أرشيف)
رفضت إندونيسيا الانتقادات الأميركية لها بعدم اتخاذ إجراءات كافية للحد من أنشطة الجماعات الإسلامية، وقالت إنه ليس بإمكانها اعتقال أفراد بلا دليل كما أنها لا تملك أدلة علي وجود نشاطات لجماعات إرهابية في البلاد.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية في جاكرتا وحيد سوبريادي إن قوات الأمن تتعاون مع الدول الأخرى في الحرب على تنظيم القاعدة الذي يتزعمه أسامة بن لادن.

وأضاف سوبريادي "يجب أن نتبع أساليب مختلفة إذ لا يوجد لدينا قانون أمن داخلي مثل سنغافورة وماليزيا"، في إشارة إلى قانون يسمح باعتقال أفراد دون محاكمة. وقال "لا يمكن أن نعتقل أفرادا بدون دليل أو محاكمة.. لكننا نقبل جميع المعلومات ونعلم أن شرطتنا ووزارتنا تتعاون بكثرة مع السلطات في الدول الأخرى".

وقد جاءت تصريحات المسؤول الإندونيسي في أعقاب مطالبة السفير الأميركي لدى سنغافورة أمس حكومة جاكرتا ببذل مزيد من الجهود لتعقب جماعات محلية تتهمها ماليزيا وسنغافورة بتوجيه متشددين مشتبه بهم اعتقلوا في البلدين.

وتتعرض إندونيسيا أكبر دولة إسلامية من حيث عدد السكان لضغط شديد من جيرانها للقضاء على ما يسمى الإرهاب المحلي، واتهم مسؤولون في ماليزيا وسنغافورة والفلبين جاكرتا بأنها لم تتخذ إجراءات كافية ضد الجماعات الإسلامية التي يشتبه بأن لها علاقة بتنظيم القاعدة.

وألمحت سنغافورة وماليزيا إلى علاقات بين القاعدة ومجموعات إسلامية في إندونيسيا وهو ما ينفيه مسؤولون إندونيسيون حتى الآن. ويقول منتقدون إن جاكرتا تخشى رد الفعل إذا اتخذت خطا صارما ضد هذه الجماعات.

وحققت ماليزيا وسنغافورة والفلبين إنجازات في هذا الجانب واعتقلت العشرات في إطار قمعها للمنظمات التي صنفتها على أنها إرهابية. وعلى مدى الأشهر القليلة الماضية اعتقلت السلطات الماليزية 47 شخصا. وكانت سنغافورة قد ذكرت في وقت سابق أنها ألقت القبض على 13 عضوا من الجماعة الإسلامية التي يوجد لها خلايا بماليزيا وإندونيسيا، وذلك بتهمة التخطيط لتفجير أهداف أميركية وقتل جنود أميركيين في سنغافورة.

المصدر : رويترز