يجتمع 1.7 مليار أو 30% من سكان العالم تحت مظلة رابطة دول الكومنولث موزعين في 54 دولة استعمرتها كلها بريطانيا ما عدا موزمبيق التي كانت مستعمرة برتغالية وانضمت إلى الرابطة عام 1995. ويعترف أعضاء الكومنولث بالتبعية المعنوية للتاج البريطاني.

ولا توجد قوانين أو مواثيق مكتوبة تحكم الرابطة منذ تأسيسها عام 1949، إذ هي تعتمد أساسا على مجموعة من التقاليد والإعلانات والاتفاقيات التي تصدر بعد اجتماعات رؤساء الدول الأعضاء والقمم الدورية لها. وأهم أعراف وشعارات الرابطة تضمنها إعلانان عرف أولهما بإعلان المبادئ وصدر عن قمة سنغافورة عام 1971، وثانيهما هو إعلان هراري الصادر عام 1991.

ويمكن تلخيص أهم مبادئ الكومنولث في الآتي:

  • الديمقراطية
  • حكم القانون
  • احترام حقوق الإنسان
  • المساواة بين الدول الأعضاء
  • الإدارة الجيدة
  • الاقتصاد المستقر

وتضم الرابطة دولا غنية مثل بريطانيا وكندا وأستراليا، وأخرى فقيرة ككثير من دول أفريقيا السمراء، وبها دول ذات كثافة سكانية عالية مثل الهند وأخرى مجهرية مثل جمهوريتي نورو وتوفالو في المحيط الهادي. كما تنقسم دولها إلى 33 جمهورية و16 مملكة دستورية وخمسة ممالك غير دستورية.

ويرأس الرابطة سكرتير عام -مقره لندن- ينتخبه زعماء الدول الأعضاء لمدة خمس سنوات قابلة للتجديد لمرة ثانية فقط. وتعقد اجتماعاتها كل سنتين كان آخرها في جنوب أفريقيا. وستعقد القمة القادمة في كندا في مارس/آذار من هذا العام بعد تأجيلها بسبب أحداث 11 سبتمبر/أيلول 2001.

المصدر : الجزيرة + رويترز