مشرف يلتقي السفيرة الأميركية لدى بلاده ويندي تشامبرلين في إسلام آباد أمس
قالت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية إن الرئيس الباكستاني برويز مشرف وافق من حيث المبدأ على تسليم المشتبه به الرئيسي في مقتل الصحفي الأميركي دانيال بيرل بعد أن تستوفي باكستان تحقيقاتها في القضية. في غضون ذلك شددت الشرطة الباكستانية إجراءات الأمن حول السجن المحتجز به المتهم في كراتشي بعد تلقي تهديد بقصفه بالصواريخ.

ونقلت نيويورك تايمز عن مسؤولين باكستانيين قولهم إن التسليم لن يتم إلا بعد أن تستوفي باكستان تحقيقاتها في القضية وتتأكد من الوفاء ببعض المتطلبات القانونية. وقالت الصحيفة إنه لم تتضح بعد المدة التي يمكن أن تستوفى فيها هذه الشروط ولا المتطلبات القانونية المعنية.

وذكرت الصحيفة أن مشرف أبدى هذا الموقف أثناء لقاء مع السفيرة الأميركية بباكستان ويندي تشامبرلين أمس بعد أن طلبت تسلم أحمد عمر سعيد المعروف بالشيخ عمر الذي يشتبه بأنه مدبر حادث خطف وقتل بيرل مراسل صحيفة وول ستريت جورنال. وذكرت الصحيفة أن مسؤولين باكستانيين صرحوا بأنهم لا يشكون كثيرا في أن تسليم المشتبه به الرئيسي للولايات المتحدة سيحدث في نهاية المطاف لمحاكمته في قضية بيرل وأيضا في قضية خطف أربعة رعايا غربيين من بينهم أميركي في الهند عام 1994.

في هذه الأثناء تلقت الشرطة الباكستانية اتصالا هاتفيا من مجهول هدد فيه بشن هجوم بصواريخ على السجن الذي يحتجز به عمر سعيد في حال موافقة إسلام آباد على تسليمه للولايات المتحدة. وأوضحت مصادر أمنية أنه تم تشديد إجراءات الأمن حول السجن المحتجز به المتهم في كراتشي كإجراء احترازي.

واختطف بيرل (38 عاما) يوم 23 يناير/ كانون الثاني الماضي أثناء إعداده تقريرا عن المتشددين الإسلاميين بباكستان. وكشف شريط فيديو الأسبوع الماضي أن خاطفيه ذبحوه لكن لم يعثر على جثته حتى الآن.

المصدر : وكالات