سيرغي إيفانوف
أكد وزير الدفاع الروسي سيرغي إيفانوف استعداد روسيا لتكثيف تعاونها مع حلف شمال الأطلسي في المجالات الأمنية. وجاءت تصريحات إيفانوف في افتتاح اجتماع وزراء دفاع مجموعة الدول المستقلة في مدينة سان بطرسبورغ.

وأوضح إيفانوف أن مثل هذا التعاون يجب أن يترجم "بتحمل الطرفين المسؤولية الكاملة في تطبيق قراراتهما المشتركة".

وبشأن الشكل الذي سيتخذه مجلس حلف شمال الأطلسي-روسيا الجديد الذي اصطلح على تسميته بـ "مجلس العشرين"، أشار إيفانوف إلى أنه ينبغي انتظار نتائج المفاوضات التي ستجرى بين روسيا وحلف الناتو في ركيافيك يومي 14 و15 مايو/أيار المقبل.

وكانت صحيفة فايننشال تايمز ذكرت الاثنين الماضي أن أعضاء حلف الناتو الـ 19 وافقوا على نموذج مؤسساتي جديد للتعاون مع روسيا تصبح بموجبه موسكو عضوا كاملا في مجلس حلف الناتو -أعلى هيئة لاتخاذ القرار في المنظمة- وهذا ما نفاه الحلف.

من جانبه أكد مسؤول في الناتو اليوم أن مجلس حلف شمال الأطلسي-روسيا سيكون منفصلا تماما عن مجلس حلف شمال الأطلسي الذي سيحافظ على سيادته. وأشار سفير واشنطن لدى الناتو نيكولاس بيرن إن المقترح الذي أرسل إلى موسكو الأسبوع الماضي يعرض إنشاء مجلس منفصل لروسيا والناتو وليس إعطاءها مقعدا داخل المجلس.

من ناحيته ذكر مسؤول في حلف شمال الأطلسي أنه لم يتم التوصل حتى الآن إلى اتفاق مع روسيا بشأن المقترح الذي ظهر في ديسمبر/كانون الأول الماضي وكيفية عمله، لكنه أوضح أن المقترح الذي أرسل إلى موسكو يفسح المجال أمام تفاهم لميكانيكية عمل جديدة، مشيرا إلى أنه في حال موافقة موسكو على المقترح فإن نائب الأمين العام للناتو للشؤون السياسية غونيثير ألتينبرغ قد يزور موسكو الشهر المقبل لإحراز تقدم في المحادثات بشأن الموضوع.

المصدر : الفرنسية