ضابط شرطة باكستاني يرافق الشيخ عمر إلى المحكمة العليا في كراتشي
(أرشيف)
أعلن البيت الأبيض أن الولايات المتحدة طلبت من باكستان تسليمها الناشط الإسلامي الشيخ عمر, المتهم بتدبير عملية خطف الصحفي الأميركي دانيال بيرل قبل اغتياله. وعبر عن أمل واشنطن في أن تستجيب إسلام آباد لهذا الطلب.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض آري فلايشر "إن الولايات المتحدة ترغب بقوة في وضع يدها على الشيخ عمر، وكل أولئك المسؤولين عن مقتل دانيال بيرل، وهذا ما أبلغنا باكستان به".

وتشكل قضية تسليم الشيخ عمر نقطة حساسة في غياب معاهدة بهذا الخصوص بين الولايات المتحدة وباكستان. ولكن فلايشر أعلن أن بلاده كانت قد وقعت مثل هذه المعاهدة عام 1931 مع السلطات المحلية الباكستانية عندما كانت شبه القارة الهندية جزءا من الإمبراطورية البريطانية. وأشار فلايشر إلى أن الخبراء القانونيين للحكومة الأميركية يعتبرون أن هذه المعاهدة التي دخلت حيز التنفيذ عام 1942 لا تزال صالحة.

وكرر الرئيس الأميركي جورج بوش الشيء نفسه معلنا أمام الصحفيين "ما زلنا معنيين بالأشخاص الذين يعتدون على مواطنين أميركيين". وأضاف أن الرئيس الباكستاني برويز مشرف اتصل به يوم الجمعة الماضي وهو في طريق عودته إلى الولايات المتحدة بعد زيارته الصين وأكد له أنه سيعمل كل ما بوسعه للعثور على القتلة وإحالتهم إلى القضاء.

دانيال بيرل
وكانت صحيفة وول ستريت جورنال التي كان يعمل بها بيرل قد ذكرت في وقت سابق أن إدارة الرئيس بوش تعتزم تشكيل هيئة محلفين فدرالية واسعة تقوم بتوجيه اتهامات في قضية خطف وقتل بيرل, لكنها لم تؤكد ما إذا كانت الحكومة الأميركية تنوي ممارسة الضغط على إسلام آباد بهدف تسليم المشتبه بهم إلى الولايات المتحدة أم لا.

كما ذكرت صحيفة نيوزويك الأميركية الأسبوعية أن الشيخ عمر متهم أصلا من قبل القضاء الأميركي في قضية أخرى هي خطف أربعة سائحين غربيين في الهند عام 1994 بينهم أميركي تمكنت الشرطة من الإفراج عنهم في النهاية.

تمديد حبس الشيخ عمر
وقد أمرت محكمة مكافحة الإرهاب بكراتشي بتمديد حبس الشيخ عمر 14 يوما على ذمة التحقيق. وقال متحدث باسم الحكومة إن أمر تجديد الحبس صدر حين مثل عمر البريطاني المولد واثنان لهما صلة بخطف الصحفي الأميركي أمام محكمة لمكافحة الإرهاب في كراتشي.

وأوضح المدعي العام راجا قريشي أن المحكمة لم تعلن كما كان متوقعا بدء ملاحقة المتهم بتهمة القتل, لكنها اكتفت بتمديد فترة التوقيف بهدف منح الشرطة مزيدا من الوقت لمواصلة تحقيقاتها.

وكان الشيخ عمر الذي اعتقل في 12 فبراير/ شباط قد مثل للمرة الأولى أمام محكمة مكافحة الإرهاب بكراتشي بعد يومين من اعتقاله وأقر بتدبير عملية خطف بيرل في 23 يناير/ كانون الثاني وأعلن عن مقتله. وقد ثبت مقتل الصحفي الأميركي الخميس الماضي بعد التأكد من صحة شريط فيديو أرسل إلى القنصلية الأميركية في كراتشي تظهر فيه مشاهد عملية قتله.

المصدر : وكالات