الهندوس مازالوا يأملون ببناء معبدهم بموقع مسجد بابري
آخر تحديث: 2002/2/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/2/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/14 هـ

الهندوس مازالوا يأملون ببناء معبدهم بموقع مسجد بابري

هندوس لحظة تدميرهم لمسجد بابري (أرشيف)
تجمع اليمينيون الهندوس بمدينة أيودهيا الواقعة شمالي الهند لإقامة طقوس تعبر عن أملهم ببناء معبد هندوسي على أنقاض مسجد بابري. وكان هدم هذا المسجد من قبل متطرفين هندوس قد أثار موجة من أعمال العنف قبل عشر سنوات.

وقال السكرتير العام للمجلس الهندوسي العالمي برافين توغاديا للصحفيين إن نحو 45 ألف هندوسي زاروا هذه المدينة منذ بداية الطقوس الدينية الهندوسية بداية الأسبوع الحالي، في حين يتوقع أن يصل عدد الزائرين لنحو مليون شخص خلال المائة يوم المقبلة.

وكان اليمينيون الهندوس قد دمروا مسجد بابري -الذي يعود تاريخ بنائه إلى القرن السادس عشر الميلادي- عام 1992 لبناء معبد للإله راما معبود الهندوسيين مكانه مما أثار موجة من أعمال العنف الطائفي أسفرت عن مصرع ثلاثة آلاف شخص في أنحاء متفرقة من البلاد.

ويأمل المتشددون الهندوس في أن يبدأ مشروع بناء هذا المعبد في الخامس عشر من مارس/ آذار المقبل، إلا أن كل تجهيزات البناء قد جمدت بقرار من المحكمة العليا في نيودلهي لحين البت في النزاع.

في الوقت نفسه يطالب المسلمون الهنود الذين يمثلون عشرة بالمائة من سكان الهند البالغ عددهم نحو مليار نسمة بإعادة بناء المسجد.

وقال المسؤولون الهنود إنهم سيعملون على وقف المخطط الهندوسي، وشددوا من إجراءاتهم الأمنية حول الموقع، كما دعا رئيس الوزراء الهندي أتال بيهاري فاجبايي إلى اجتماع يضم القادة السياسيين لمناقشة هذه القضية الدينية.

وكان نواب المعارضة الهندية في البرلمان قد طلبوا من الحكومة وقف الجماعات الهندوسية ومنعها من هذا العمل. إلا أن حزب بهارتيا جاناتا الذي يتزعمه فاجبايي تعهد بتنفيذ أي حكم تصدره المحكمة في هذا النزاع.

المصدر : رويترز