اغتيال زعيم سياسي هندي في كشمير
آخر تحديث: 2002/2/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/2/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/14 هـ

اغتيال زعيم سياسي هندي في كشمير

حراسة مشددة أمام المدخل الرئيسي لمبنى المجلس التشريعي لولاية جامو وكشمير (أرشيف)
اتهمت أجهزة الأمن الهندية من أسمتهم بالإسلاميين المتشددين بقتل زعيم سياسي مؤيد للحكم الهندي في كشمير. وقالت مصادر أمنية إن مسلحين كشميريين قتلوا عبد الرشيد دار أحد قيادات حزب المؤتمر الوطني الهندي في ولاية جامو وكشمير الهندية.

وأوضحت المصادر أن مسلحين ملثمين اقتحموا منزل عبد الرشيد دار في إحدى ضواحي سرينغار العاصمة الصيفية لولاية جامو وكشمير وأردوه قتيلا. ويعد هذا ثالث اغتيال لزعيم سياسي في كشمير خلال شهر واحد.

وأكدت الشرطة الهندية أن عبد الرشيد رفض مؤخرا عرضا من أجهزة الأمن لتوفير الحماية الأمنية اللازمة. واقترحت الشرطة نقل الزعيم السياسي من الضاحية التي يقيم بها إلى المنطقة ذات الحراسة الأمنية المشددة في سرينغار. وقد أغلقت الشرطة بالكامل منطقة الحادث وبدأت حملة تفتيش في جميع المنازل بحثا عن منفذي الهجوم.

وقد أصدر رئيس وزراء ولاية كشمير فاروق عبد الله بيانا استنكر فيه بشدة اغتيال عبد الرشيد دار. ويأتي الحادث بعد يوم واحد فقط من خطاب الرئيس الهندي رامان نارايانان الذي تعهد فيه بـ"سحق الإرهاب" في ولاية جامو وكشمير التي تسيطر عليها بلاده. وعرض نارايانان إجراء حوار مع أي جماعة كشميرية تلقي السلاح وتتخلى عن العنف لتحقيق مطالبها المشروعة.

المصدر : وكالات