باكستان تطارد سبعة بينهم عربي في قضية بيرل
آخر تحديث: 2002/2/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/2/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/13 هـ

باكستان تطارد سبعة بينهم عربي في قضية بيرل

رجال الشرطة اثناء قيادة المتهمين الى المحكمة

تطارد الشرطة الباكستانية سبعة مشتبه بهم في قضية اختطاف ومقتل الصحفي الأميركي دانيال بيرل.
فقد قدمت الشرطة الباكستانية قائمة بأسماء 11 مشتبها بهم في قضية اختطاف وقتل الصحفي الأميركي إلى محكمة مكافحة الإرهاب في كراتشي، ومن بين هؤلاء الـ11 أربعة تعتقلهم الشرطة هم الشيخ عمر وفهد نسيم وسلمان ثاقب والشيخ عادل.

والمشتبه بهم الذين مازالوا فارين حسب اللائحة هم عاصم قاسم وهاشم عارف وحسن وامتياز صديقي وأحمد بهاي وشخص آخر لم يعرف اسمه، كما يوجد اسم أمجد حسين فاروقي المعروف أيضا باسم امتياز صديقي وهو غير امتياز الذي ورد اسمه ضمن اللائحة.

وقال مراسل الجزيرة في باكستان إن الشرطة الباكستانية تبحث عن شخص عربي له صلة باختطاف بيرل، وأوضح أن الشارع الباكستاني غير مبال للمحاكمة، لكن الأوساط الإسلامية قلقة من أن تمتد المطاردات إلى أشخاص إسلاميين لا علاقة لهم بعملية الاختطاف. وذكر المراسل أن المحكمة سمحت لأول مرة بحضور الصحافة وأسر المتهمين في الجلسة التي استمرت نحو 25 دقيقة.

الشيخ عمر
تمديد حبس الشيخ عمر
وقد أمرت محكمة مكافحة الإرهاب بكراتشي بتمديد حبس الشيخ عمر 14 يوما على ذمة التحقيق. وقال متحدث باسم الحكومة إن أمر تجديد الحبس صدر حين مثل عمر البريطاني المولد واثنان لهما صلة بخطف الصحفي الأميركي أمام محكمة لمكافحة الإرهاب في كراتشي, والآخران هما شيخ عادل وسلمان ثاقب المتهمان بإرسال رسائل بريد إلكتروني أثناء حادث خطف الصحفي. وقال محامي الدفاع إن عادل وثاقب تعرضا لضغوط للتوقيع على اعترافاتهما.

وأوضح المدعي العام راجا قريشي إن المحكمة لم تعلن كما كان متوقعا بدء ملاحقة المتهم بتهمة القتل, لكنها اكتفت بتمديد فترة التوقيف بهدف منح الشرطة مزيدا من الوقت لمواصلة تحقيقاتها.

وكان الشيخ عمر الذي اعتقل في 12 فبراير/ شباط قد مثل للمرة الأولى أمام محكمة مكافحة الإرهاب بكراتشي بعد يومين من اعتقاله وأقر بتدبير عملية خطف بيرل في 23 يناير/كانون الثاني وأعلن عن مقتله. وقد ثبت مقتل الصحفي الأميركي الخميس الماضي بعد التأكد من صحة شريط فيديو أرسل إلى القنصلية الأميركية في كراتشي تظهر فيه مشاهد عملية قتله.

أحد الخاطفين يصوب مسدسا إلى رأس بيرل (أرشيف)
لجنة أميركية
من جهة أخرى ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال التي كان يعمل بها الصحفي القتيل أن إدارة الرئيس بوش تعتزم تشكيل هيئة محلفين فدرالية واسعة تقوم بتوجيه اتهامات في قضية خطف وقتل دانيال بيرل, لكنها لم تؤكد ما إذا كانت الحكومة الأميركية تنوي ممارسة الضغط على إسلام آباد بهدف تسليم المشتبه بهم إلى الولايات المتحدة أم لا. ويرى مراقبون أن طلبا كهذا يرتبط برأي الولايات المتحدة فيما سيقرره القضاء الباكستاني, خاصة وأن البلدين لا تربطهما معاهدة لتبادل المتهمين.

وذكرت صحيفة نيوزويك الأميركية الأسبوعية أن الشيخ عمر متهم أصلا من قبل القضاء الأميركي في قضية أخرى هي خطف أربعة سائحين غربيين في الهند عام 1994 بينهم أميركي تمكنت الشرطة من الإفراج عنهم في النهاية. وأعرب مسؤول في البيت الأبيض لصحيفة وول ستريت جورنال أن واشنطن قد تفضل في النهاية محاكمة قتلة دانيال بيرل في باكستان بالنظر إلى أن مصيرهم هناك سيكون أسوأ.

المصدر : الجزيرة + وكالات