ماركسيون يختطفون مرشحة للرئاسة في كولومبيا
آخر تحديث: 2002/2/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/12 هـ
اغلاق
خبر عاجل :أردوغان: نقول لمن يهددنا بالعقوبات وأسعار الصرف والعملات والتضخم إننا نتحداكم
آخر تحديث: 2002/2/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/12 هـ

ماركسيون يختطفون مرشحة للرئاسة في كولومبيا

قافلة عربات عسكرية في المنطقة المنزوعة السلاح بعد اقتحامها
أعلن مسؤولون عسكريون في بوغوتا أن متمردين يساريين تابعين للقوات الثورية المسلحة الكولومبية اختطفوا المرشحة لمنصب الرئاسة في الانتخابات المقبلة أنغريد بيتانكورت.

وقال متحدث عسكري إن المرشحة الرئاسية ومديرة حملتها الانتخابية كلارا روخاس قد اختطفتا اليوم الأحد أثناء سفرهما برا إلى بلدة سان فيسنت (جنوبي كولومبيا). وتقع هذه البلدة قرب أحد المخابئ الآمنة التي كان يسيطر عليها المتمردون قبل أن يعيد الجيش الكولومبي السيطرة عليها الأسبوع الماضي عقب فشل مباحثات السلام مع المتمردين.

وأضاف المتحدث أن الخاطفين أطلقوا سراح ثلاثة رجال كانوا بصحبة بيتانكورت. وقالت متحدثة باسم الحملة الانتخابية "نحن نعرف أن الجبهة 15 في القوات الثورية المسلحة قد اختطفتهم".

وكانت بيتانكورت قد تجاهلت نصيحة القوات الحكومية بعدم الاقتراب من تلك المنطقة التي كانت خاضعة للقوات الثورية المسلحة. وقال وزير الداخلية الكولومبي أرماندا أسرادا إن قوات الأمن تبحث عن بيتانكورت وتعمل ما في وسعها لنشر الأمن في المنطقة.

الرئيس الكولومبي أثناء زيارته سانت فيسنت

وحظيت المرشحة بيتانكورت شهرة عالمية بعد أن لقي كتابها "عاطفة جياشة" نجاحا كبيرا. وتخلت الكاتبة البالغة من العمر أربعين عاما عن مقعدها في مجلس الشيوخ الكولومبي لخوض الانتخابات الرئاسية التي حدد موعدا لها في 26 مايو/أيار لانتخاب رئيس خلفا لأندريه باسترانا. وكانت استطلاعات الرأي قد أعطت بيتانكورت نسبة تقل عن 2% في الانتخابات.

ومنذ قرار الرئيس الكولومبي تعليق عملية السلام مع المتمردين في القوات الثورية المسلحة الأربعاء عاود الجيش السيطرة على الجيب السابق للمتمردين المنزوع السلاح.

وبعد أن استرجعت الحكومة المنطقة الخميس الماضي قام باسترانا بزيارة بلدة سان فيسنت وتعهد بعدم التهاون في حرب القوات الثورية.

المصدر : وكالات