الهند تنفي مطاردة قوات أجنبية لبن لادن في كشمير
آخر تحديث: 2002/2/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/2/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/11 هـ

الهند تنفي مطاردة قوات أجنبية لبن لادن في كشمير

بن لادن في حديث مسجل بالفيديو بثته قناة الجزيرة (أرشيف)

نفى الجيش الهندي بشدة تقارير صحفية تحدثت عن وجود قوات أميركية وبريطانية في كشمير تطارد زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن. وكانت صحيفة تلغراف البريطانية الصادرة اليوم ذكرت أن مجموعة من القوات الجوية الخاصة البريطانية وقوات دلتا الأميركية كلفت مهمة مطاردة بن لادن في كشمير.

وقد رفض متحدث باسم وزارة الدفاع البريطانية التعليق على تلك الأنباء وقال إن وزارته لا تعلق على النشاطات المتعلقة بالقوات الخاصة.

ووصف متحدث عسكري هندي الأنباء التي تحدثت عن وجود تلك القوات بأنه لا أساس لها من الصحة وقال "لا يوجد قوات أميركية وبريطانية تعمل في وادي كشمير".

واستبعد ضابط كبير في الجيش الهندي أن يلجأ بن لادن إلى الشطر الخاضع للسيطرة الهندية من كشمير حيث ينتشر عشرات الآلاف من القوات الهندية هناك, لكنه أشار إلى أن بن لادن قد يكون في الشطر الباكستاني من كشمير.

وذكرت صحيفة تلغراف أن أجهزة الاستخبارات الهندية أخبرت وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (CIA) الشهر الماضي باعتقادها أن بن لادن يختبئ في كشمير ويحظى بحماية حركة المجاهدين الإسلامية التي تقاتل القوات الهندية في كشمير.

وأوضحت الصحيفة أنه تم تشكيل فريق مكون من 40 عنصرا من القوات الجوية البريطانية الخاصة (إس إيه إس) وقوات دلتا الأميركية لمطاردة أسامة بن لادن.

وأشارت الصحيفة إلى أن القوات الخاصة الأميركية والبريطانية تستخدم طائرات بتكنولوجيا عالية لرصد وجود بن لادن، كما تستخدم قمرا صناعيا للتجسس فوق المحيط الهندي لمراقبة الاتصالات المحتملة بين بن لادن وعناصر تنظيم القاعدة.

ويشير تقرير لوزارة الخارجية الأميركية إلى أن زعيم حركة المجاهدين فضل الرحمن تربطه ببن لادن علاقات قوية, وقد وقع على فتوى في فبراير/ شباط 1998 تدعو إلى شن هجمات على مصالح أميركية أو غربية.

وكان قد توافد على الهند عدد من المسؤولين السياسيين والأمنيين البريطانيين والأميركيين وأكدوا في زياراتهم تعزيز التعاون لمكافحة الإرهاب. فقد زار رئيس الوزراء البريطاني توني بلير الهند الشهر الماضي, كما أن وزير خارجيته جاك سترو سيزور نيودلهي في 27 فبراير/شباط الجاري.

وفي الأسابيع القليلة الماضية زار نيودلهي كل من مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي روبرت مولر ورئيس أركان الجيش الأميركي الجنرال ريتشارد مايرز.

المصدر : وكالات