محكمة إيطالية تدين أربعة تونسيين يشتبه بانتمائهم للقاعدة
آخر تحديث: 2002/2/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/2/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/10 هـ

محكمة إيطالية تدين أربعة تونسيين يشتبه بانتمائهم للقاعدة

أدانت محكمة في مدينة ميلانو الإيطالية أربعة تونسيين يشتبه بانتمائهم لتنظيم القاعدة بتشكيل عصابة إجرامية لتهريب الأسلحة والمتفجرات ومواد كيميائية واستعمال وثائق مزورة وتنظيم الهجرة غير القانونية إلى إيطاليا. وأصدرت المحكمة بحقهم أحكاما بالسجن تتراوح بين أربع وخمس سنوات.

وحكم القاضي جيوفاني فيرغا على سامي بن خميس ومختار بوشوشة بالسجن لمدة خمس سنوات. وكان بن خميس (33 عاما) قد اعتقل في أبريل/نيسان 2001 ويعتقد أنه زعيم لخلية إسلامية كانت تقدم دعما لوجستيا إلى الشبكات المرتبطة بتنظيم القاعدة الذي يتزعمه أسامة بن لادن.

وحكم على تونسيين آخرين هما محمد عودي بن بلقاسم وطارق شرابي بالسجن لمدة أربع سنوات. وأوضح محامي المتهمين أن موكليه لم يدانوا بالإرهاب وإنما بمساعدة مجرمين، كما لم يتهموا بالتورط في هجمات 11 سبتمبر/أيلول. وكان النائب العام لمحكمة ميلانو طالب المحكمة بالسجن ست سنوات على بن خميس وأربع سنوات ونصف للثلاثة الباقين.

ويأتي الحكم في نهاية أسبوع من القلق الأمني في إيطاليا بعد أن ضبطت شرطة روما مجموعة من المغاربة بحوزتهم كمية من مركب السيانيد قال خبراء إنه كان يمكن استخدامه في صنع غاز قاتل.

وكانت السلطات الإيطالية اعتقلت عددا من الذين ينتمون إلى تنظيمات إسلامية مختلفة لكن الأحكام التي صدرت اليوم هي أول أحكام تصدر على مجموعة منهم. وكانت الولايات المتحدة قد قالت في وقت سابق إن إيطاليا كانت مركزا رئيسيا لأعضاء تنظيم القاعدة في أوروبا.

المصدر : وكالات