سوريا وإيطاليا تؤكدان أهمية مكافحة الإرهاب
آخر تحديث: 2002/2/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/2/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/9 هـ

سوريا وإيطاليا تؤكدان أهمية مكافحة الإرهاب

بشار الأسد وسيلفيو برلسكوني
يستعرضان حرس الشرف في روما
أكدت سوريا وإيطاليا أهمية مواصلة مكافحة ما يسمى بالإرهاب الدولي، وشددتا في الوقت نفسه على أنه لا يوجد أي بديل للحل السياسي لنزاع الشرق الأوسط. جاء ذلك في بيان صدر بالعاصمة روما في ختام لقاء بين الرئيس السوري بشار الأسد ورئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني. ولم يدل برلسكوني والأسد بأي تصريحات صحفية في ختام لقائهما.

وكان الأسد قد جدد أمس إدانته لما يسمى بالإرهاب أثناء لقاء مع رئيس بلدية العاصمة الإيطالية فالتر فيلتروني. وقال الأسد إن الإرهاب مثله مثل الفساد موجود في كل مكان من أرجاء المجتمع الإنساني، لكنه حذر من أن تحقيق النصر الشامل على الإرهاب أمر مستحيل. وأكد أن التاريخ يشهد برغبة سوريا في التعاون مع الآخرين وهو ما يمثل نبذا للإرهاب، مشيرا إلى أن الإمبراطورية الرومانية كانت عصرا ذهبيا للتعاون في حوض البحر المتوسط وإنه من المستحيل أن يكون الأجداد قبل ألفي عام أفضل حالا من الشعوب الحالية.

من جهة أخرى وقع البلدان أمس ثلاثة اتفاقات تعاون في مجالات الاستثمار والسياحة والبيئة. وتعتبر إيطاليا الشريك الأساسي التجاري لسوريا التي تجري منذ عام 1998 محادثات لتوقيع اتفاق شراكة مع الاتحاد الأوروبي.

يشار إلى أن سوريا تعتبر البلد الوحيد في إطار الشراكة الأورو-متوسطية الذي لم يوقع بعد اتفاقا من هذا النوع الهادف إلى فتح الأسواق. ومن المقرر أن يتوجه الرئيس السوري في وقت لاحق اليوم إلى الفاتيكان لمقابلة البابا يوحنا بولص الثاني.

المصدر : وكالات