علي شمخاني
أعلن مصدر برلماني إيراني أن وزير الدفاع علي شمخاني نفى أمام لجنة برلمانية أن تكون إيران تنوي تهديد نفط دول الخليج في حال تعرضها لهجوم أميركي.

وكان الوزير يوضح للجنة التصريحات التي أدلى بها مؤخرا نائب قائد الحرس الثوري محمد باقر ذو القادر الذي أعلن يوم 10فبراير/شباط أنه إذا مرت إيران بمرحلة "انعدام أمن أو إذا توقف تصدير النفط الإيراني فإنه لن يتم تصدير أي نفط من المنطقة". وقال الوزير إن هذه التصريحات "فسرت خطأ".

وكان ذو القادر قد قال أيضا "في حال نشوب حرب سيصبح الخليج الفارسي مقبرة للجنود الأميركيين ولبحريتهم، وإيران ليست أفغانستان, والحرب ضدنا لن تستمر شهرين أو ثلاثة أشهر". وأضاف أن الأميركيين الذين "يصيحون الآن كالسكارى سيفهمون خطأهم مع الوقت".

وأوضح شمخاني أن نائب قائد الباسدران أراد القول إنه "إذا لم يعد أمن دولة ما مؤمنا فإن الدول الأخرى في المنطقة لن تكون بمأمن من تهديدات مماثلة".

وكان عشرون نائبا إيرانيا ينتمون إلى التيار الإصلاحي في مجلس الشورى قد انتقدوا يوم 12 فبراير/شباط تصريحات ذو القادر, وتساءلوا في رسالة إلى وزارتي الدفاع والشؤون الخارجية "هل هذا الموقف هو موقف شخصي أم موقف الحكومة؟".

وكان القادة الإيرانيون قد ضاعفوا خلال الأيام الماضية التصريحات الداعية إلى اليقظة في مواجهة احتمال شن هجوم أميركي بعد تصريح الرئيس الأميركي جورج بوش يوم 29يناير/كانون الثاني الذي اتهم فيه إيران بتشكيل "محور شر" مع العراق وكوريا الشمالية.

المصدر : الفرنسية