سولانا في بلغراد غدا لبحث قضية الاتحاد اليوغسلافي
آخر تحديث: 2002/2/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/2/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/8 هـ

سولانا في بلغراد غدا لبحث قضية الاتحاد اليوغسلافي

خافيير سولانا
يجري المنسق الأعلى للشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا في بلغراد غدا محادثات بشأن التوتر السياسي الحالي في الاتحاد اليوغسلافي. ويقوم سولانا بوساطة لتسوية أزمة جمهورية الجبل الأسود المطالبة بالانفصال عن الاتحاد الذي يضمها مع صربيا فيما يعرف بيوغسلافيا.

وأكد بيان صادر عن مكتب سولانا أنه سيجري فور وصوله غدا الخميس محادثات مع الرئيس اليوغسلافي فويتسلاف كوستونيتشا ورئيس جمهورية الجبل الأسود المؤيد للاستقلال ميلو ديوكانوفيتش.

وبدأ سولانا نهاية العام الماضي جهود وساطة للحفاظ على استقرار الاتحاد اليوغسلافي بوضعه الحالي. وكان المسؤول الأوروبي قد صرح أنه يبذل أقصى جهده لمنع انهيار الاتحاد. وقالت مصادر دبلوماسية إن سولانا قدم مؤخرا لديوكانوفتش مقترحات لتسوية الأزمة تمنح جمهورية الجبل الأسود قدرا أكبر من الحكم الذاتي مع بقائها داخل اتحاد يوغسلافيا.

وتخشى دول أوروبا من أي تغيير آخر في خريطة البلقان مما قد يثير التوتر مرة أخرى في هذه المنطقة. وكانت جمهوريتا صربيا والجبل الأسود قد ظلتا داخل الاتحاد اليوغسلافي في مطلع التسعينيات عندما انهارت يوغسلافيا السابقة التي كانت مؤلفة من ست جمهوريات، بيد أنهما أخذتا في الابتعاد عن بعضهما بمرور الوقت خاصة عندما أخذت الجبل الأسود تنأى بنفسها عن نظام حكم الفرد الذي مثله الرئيس السابق ميلوسوفيتش. واستمر هذا التوجه نحو الانفصال حتى بعد سقوط هذا الأخير عام 2000.

ويصر المسؤولون في الجبل الأسود على اقتلاع أسس النظام اليوغسلافي التي أرساها الرئيس السابق سلوبودان ميلوسوفيتش وإلا فإنهم يفضلون الانفصال، في حين ينقسم شعب الإقليم بشأن تقرير المصير، أما الجانب الصربي فيتمسك بالإبقاء على الاتحاد مع إجراء تعديلات على نظام الحكم.

المصدر : وكالات