الهند تزيد بند الإنفاق الدفاعي في الميزانية الجديدة
آخر تحديث: 2002/2/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/2/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/8 هـ

الهند تزيد بند الإنفاق الدفاعي في الميزانية الجديدة

الصاروخ الهندي أغني2 أثناء عرض عسكري في يوم الجيش (أرشيف)
تعتزم الحكومة الهندية زيادة ميزانية الدفاع بنسبة حوالي 30% عند مناقشة الميزانية العامة الأسبوع المقبل مع بقاء قواتها المسلحة في حالة تأهب استعدادا لأي حرب محتملة مع جارتها اللدودة باكستان، وذلك وسط انتقادات باكستانية لتزايد التسلح الهندي.

وذكر تقرير نشرته صحيفة "إيكونوميك تايمز" الهندية التي تعنى بالشؤون الاقتصادية والعسكرية نقلا عن مصادر لم تسمها, أن الحكومة تنوي زيادة الإنفاق العسكري بنسبة 25% إلى 30%، مما يرفع الإنفاق الحالي من 620 مليار روبية (13 مليار دولار) إلى 780.810 مليارا خلال العام 2002/2003.

وقال المصدر إن القرار اتخذ مؤخرا أثناء اجتماع عقده رئيس الوزراء الهندي أتال بيهاري فاجبايي مع وزير الدفاع جورج فرنانديز الذي قدم اقتراح الزيادة, وحضره أيضا وزير المالية ياشوانت سينها.

وكان متحدث باسم الخارجية الباكستانية أعرب أول أمس عن قلق بلاده من "سعي الهند واقتنائها باستمرار تجهيزات دفاعية هي أكبر من حاجاتها الشرعية من أجل دفاعها"، وأضاف أن عمليات شراء الأسلحة هذه قد تؤدي إلى سباق للتسلح في شبه القارة, في حين يتوجب على الجميع أن يضع موارده في خدمة معالجة الفقر والصحة والتعليم.

وتزامنت التصريحات الباكستانية مع زيارة كان يقوم بها إلى نيودلهي رئيس أركان الجيوش الأميركية ريتشارد مايرز أعلن فيها أن التمويل الأميركي للتأهيل العسكري في الهند سيتضاعف عام 2002 ليصل إلى مليون دولار، موضحا أيضا أن بعثة عسكرية أميركية ستتوجه إلى نيودلهي خلال الشهر الجاري من أجل إتمام اتفاق الحصول على رادارات لكشف الأسلحة. وستكون هذه أول عملية شراء أسلحة بهذا القدر من الأهمية تقوم بها نيودلهي مع واشنطن منذ إجراء التجارب النووية الهندية عام 1998.

المصدر : الفرنسية
كلمات مفتاحية: