شرطي فلبيني يحمل قنبلة أبطل مفعولها إثر العثور عليها وسط مانيلا (أرشيف)
أسقط القضاء الفلبيني تهم حيازة متفجرات بصورة غير قانونية عن الإندونيسي فتح الرحمن الغوزي الذي اتهم في وقت سابق بأنه يعمل خبير متفجرات مع منظمة الجماعة الإسلامية إحدى شبكات تنظيم القاعدة بزعامة أسامة بن لادن وتعمل في منطقة جنوبي شرقي آسيا.

وقال مكتب المدعي العام الفلبيني إنه أصدر قرار إسقاط التهم لإخفاق السلطات الفلبينية في تقديم دليل مادي. ولكنه أضاف أن هذه مرحلة أولى من التحقيق "ولا يمكن القول إن القضية برمتها قد أسقطت"، مشيرا إلى أن المتهم لايزال رهن الاعتقال بموجب تهم أخرى تتعلق بتفجيرات وقعت في مانيلا يوم 30 ديسمبر/كانون الأول 2000 وأسفرت عن مصرع أكثر من عشرة أشخاص.

وكانت السلطات الفلبينية اعتقلت الغوزي (30 عاما) في يناير/كانون الثاني الماضي إثر معلومات تلقتها من أجهزة مخابرات إقليمية أفادت بحيازته متفجرات وذخيرة بطريقة غير قانونية مما يخالف قوانين الهجرة في الفلبين.

وقاد اعتقال المتهم إلى العثور على طن من الشحنات شديدة الانفجار و300 فتيل تفجير و17 قطعة سلاح آلي. وعثر على المتفجرات مدفونة خلف منزل الغوزي في مدينة جنرال سانتوس جنوب الفلبين. ويعتقد أن الأسلحة كانت ستستخدم في عمليات إرهابية بدول جنوب شرق آسيا.

المصدر : الفرنسية