شرطي إيطالي يحرس بوابة السفارة الأميركية في روما (أرشيف)

أعلنت الشرطة الإيطالية اليوم اعتقال أربعة مغاربة بحوزتهم كمية كبيرة من مادة تحتوي على السيانور وخريطة للعاصمة روما أشير فيها بعلامة إلى موقع السفارة الأميركية. يأتي الاعتقال وسط تقارير تفيد بأن خلايا للقاعدة لاتزال نشطة في عدد من الدول الغربية.

وقد اعتقل الرجال الأربعة وهم من المملكة المغربية وتتراوح أعمارهم بين 30 و40 عاما فجر أمس في إحدى الشقق جنوب العاصمة. وقالت الشرطة إنها عثرت أثناء عملية التفتيش على خارطة لشبكة توزيع المياه في روما.

وأفادت مصادر إيطالية أن المحققين يتابعون منذ عدة أيام المغاربة الأربعة -اثنان منهم مهاجران غير شرعيين- مشيرة إلى أن أمر الاعتقال جاء عندما تأكدت قوات الأمن من وجود هذه المادة التي تحتوي على السيانور. وترتبط هذه العملية بتوقيف ثلاثة مغاربة آخرين قبل أربعة أيام في روما.

وقد اكتشف هؤلاء الثلاثة في إطار تحقيق أجرته شرطة مكافحة الإرهاب وأجهزة الاستخبارات الإيطالية في الأوساط الرومانية التي تدور في فلكها عناصر من تنظيمات إسلامية متطرفة حسب ما أوضح محققون أمنيون. وقال المحققون إنهم عثروا في حوزة الرجال الثلاثة على أختام لتزوير وثائق وخرائط للعاصمة الإيطالية تتضمن معلومات محددة حول مواقع وصفتها الشرطة بأنها "حساسة".

وأوضحت الصحف الإيطالية أن الرجال الأربعة هم من عناصر مجموعة إسلامية مرتبطة بتنظيم القاعدة الذي يقوده أسامة بن لادن. وقالت صحيفة "كوريري دلا سيرا" إنه عثر مع المغاربة على أربعة كيلوغرامات من مادة السيانور وهي كمية يمكن أن تؤدي إلى قتل عشرات الأشخاص. وأضافت أن واحدا على الأقل من المغاربة الأربعة كان على علاقة مع إرهابيين مفترضين اعتقلوا خلال الأشهر الماضية بمنطقة ميلانو شمال إيطاليا وهم لا يزالون قيد المحاكمة.

وكانت السفارة الأميركية قد أغلقت أبوابها مطلع العام الماضي بعد معلومات عن خطر تعرضها لاعتداء، نقلتها المخابرات العسكرية الإيطالية إلى وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (CIA).

المصدر : وكالات