الشرطة تعتقل أحد المتظاهرين في داكا الشهر الماضي (أرشيف)

وقعت اليوم مواجهات بين الشرطة ومئات المتظاهرين في داكا عاصمة بنغلاديش على خلفية إضراب احتجاجا على الزيادة الحادة في أسعار الوقود والكهرباء.

وأفاد شهود عيان أن نحو 300 مؤيد للإضراب اشتبكوا مع الشرطة قرب مجلس الوزراء في وسط داكا، وأصيب أكثر من 20 متظاهرا بجروح. وقالت الشرطة إنها اعتقلت 20 من النشطين الذين اتهمتهم بإشاعة الاضطراب وعرقلة حركة المواصلات في المدينة التي يعيش فيها نحو عشرة ملايين نسمة.

وأصاب الإضراب -الذي دعت إليه الأحزاب اليسارية- وسائل المواصلات والصناعة بالشلل في أنحاء البلاد. ويأتي هذا الإضراب عقب إضراب آخر نفذ في التاسع من يناير/كانون الثاني الماضي دعا إليه حزب رابطة عوامي المعارض الذي تتزعمه رئيسة الوزراء السابقة حسينة واجد.

وكانت الحكومة رفعت أسعار الوقود بنسبة 20 % والكهرباء بنسبة 15% وغاز مواقد الطهو بنسبة 42% منذ الأول من يناير/كانون الثاني الجاري. وتأتي هذه الزيادات في إطار برنامج إصلاح اقتصادي يهدف إلى تأهيل بنغلاديش للحصول على مساعدات من صندوق النقد الدولي والبنك الدولي.

وتأمل البلاد بالحصول على ما يصل إلى 1.5 مليار دولار مساعدات إذا طبقت إصلاحات وسياسة مرنة لأسعار الصرف في الوقت الذي تعاني فيه من تراجع حاد في صادراتها الرئيسية من الثياب منذ الهجمات على الولايات المتحدة العام الماضي.

وأجبرت الخسائر نحو 1200 مصنع على إغلاق أبوابها وانضمام 300 ألف عامل معظمهم من النساء إلى طابور العاطلين عن العمل في بلد يعيش أكثر من نصف سكانه البالغ عددهم 130 مليونا تحت خط الفقر.

المصدر : رويترز