مطلقة مانديلا تخسر قضية منزل سويتو
آخر تحديث: 2002/2/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/2/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/20 هـ

مطلقة مانديلا تخسر قضية منزل سويتو

نيلسون مانديلا

ذكرت تقارير صحفية اليوم أن محكمة في جنوب أفريقيا أصدرت حكما بأن تخلي مطلقة رئيس جنوب أفريقيا السابق نيلسون مانديلا بيتا في سويتو كانت تتقاسمه مع مانديلا.

وكان البيت الذي يتألف من أربع غرف مستأجرا من قبل الزوجين السابقين قبل أن يدخل مانديلا السجن ويقضي فيه 27 عاما إبان الحكم العنصري للبلاد.

لكن مانديلا وبعد خروجه من السجن عام 1990 اشترى البيت الذي أصبح الآن متحفا, وأوصى بإلحاقه بمؤسسة سويتو للتراث عام 1997. ويستقطب البيت اهتمام الزائرين الذين يدخلونه مقابل رسم يقدر بـ 1.72 دولار.

وقدمت ويني مانديلا اعتراضا لدى المحكمة على حق زوجها السابق في شراء البيت من مجلس بلدية سويتو وتحويله إلى مؤسسة التراث فيها، لكن المحكمة أمرت بطرد ويني مانديلا من البيت الذي لاتزال تستخدم بعض مرافقه لأعمالها التجارية.

وكان مجلس المدينة قد أصدر في أكتوبر/تشرين الأول الماضي قرارا بهدم مطعم وحانة كانت ويني مانديلا أقامتهما خارج البيت لمخالفتها قوانين ترخيص البناء.

وأدينت ويني التي كان يطلق عليها "أم الشعب" عام 1991 بخطف أربعة من الشباب السود، كما اتهمت بالاشتراك في الاعتداء على شاب توفي لاحقا نتيجة إصابته بجروح. وحكمت عليها المحكمة بالسجن ست سنوات لكن الحكم خفف إلى الغرامة بعد تقديمها استئنافا للمحكمة.

كما وجهت لويني مانديلا (64عاما) التي تترأس رابطة نساء المؤتمر الوطني الأفريقي, تهما بالتزوير والسرقة في يوليو/ تموز الماضي.

وطرد الرئيس السابق نيلسون مانديلا زوجته ويني من الحكومة عام 1994 ثم قام بتطليقها بعد عامين متهما إياها بالزنى.

المصدر : رويترز