فشلت اليابان وروسيا في إحراز أي تقدم لحل نزاع إقليمي يرجع إلى أيام الحرب العالمية الثانية, لكن البلدين اتفقا على ترتيب محادثات في مارس/آذار القادم لهذا الغرض.

وقال مسؤولون يابانيون إن وزيرة الخارجية اليابانية الجديدة يوريكو كاواجوتشي أجرت محادثات مع نظيرها الروسي إيغور إيفانوف الذي يزور اليابان وناقشا عدة قضايا من بينها النزاع الإقليمي الشائك على جزر كوريل بين الجانبين.

وأضاف المسؤولون أن الوزيرين فشلا في تضييق هوة الخلاف على ملكية الجزر الأربع التي تقع قبالة جزيرة هوكايدو بأقصى شمال اليابان, لكنهما اتفقا على ترتيب محادثات على مستوى نواب الوزراء في مارس/ آذار القادم لمحاولة حل النزاع الإقليمي الذي تعهد البلدان عام 1997 بإنهائه في أواخر عام 2000، لكن ذلك لم يتحقق.

يذكر أن الاتحاد السوفياتي السابق استولى على هذه الجزر التي تقع على بعد 15 كلم قبالة جزيرة هوكايدو شمال اليابان في الأيام الأخيرة للحرب العالمية الثانية.

المصدر : رويترز