أستراليا تنتقد قوانين الإعلام الجديدة بزيمبابوي
آخر تحديث: 2002/2/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/2/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/20 هـ

أستراليا تنتقد قوانين الإعلام الجديدة بزيمبابوي

رئيس زيمبابوي روبرت موغابي يتحدث للصحفيين (أرشيف)
انتقدت أستراليا الضوابط الجديدة التي فرضتها حكومة زيمبابوي على وسائل الإعلام واصفة إياها بأنها انتهاك للمبادئ الديمقراطية. ويقيد القانون الجديد دخول المراسلين الأجانب إلى البلاد كما يقيد عمل المؤسسات الإعلامية المحلية في الفترة التي تسبق الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في التاسع والعاشر من مارس/آذار المقبل.

وقال وزير الخارجية الأسترالي ألكساندر داونر إن هذا القانون الذي أقره البرلمان يوم أمس دليل آخر على ازدراء النظام الحالي للديمقراطية. وأضاف "أستراليا تدين إقرار هذا القانون الذي يقيد بغير حق حرية التعبير ويمنع وسائل الإعلام الأجنبية من الدخول ويضفي مزيدا من الشك على فرص إجراء انتخابات رئاسية حرة ونزيهة في مارس/آذار".

وتجيء تعليقات داونر بعد أن أعربت أستراليا عن خيبة أملها تجاه القرار الذي اتخذته لجنة استشارية عليا تابعة لرابطة الكومنولث هذا الأسبوع بعدم تعليق عضوية زيمبابوي في المنظمة، وقالت أستراليا عقب ذلك إنها ستفرض عقوبات من جانبها على زيمبابوي.

تجدر الإشارة إلى أن أستراليا وبريطانيا تقودان حملة تطالب بتعليق عضوية زيمبابوي، لكنهما فشلتا في إقناع الدول الأخرى الأعضاء في مجموعة العمل الوزارية التابعة للرابطة التي اختارت إبقاء عضويتها لضمان حرية ونزاهة الانتخابات الرئاسية هناك.

المصدر : رويترز