الجيش الفلبيني يداهم مواقع لجماعة أبو سياف
آخر تحديث: 2002/2/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/2/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/7 هـ

الجيش الفلبيني يداهم مواقع لجماعة أبو سياف

جنود أميركيون عقب وصولهم إلى جزيرة باسيلان أمس الأول
أصيب جنديان فلبينيان بجروح في مواجهات مسلحة مع جماعة أبو سياف في عملية لإنقاذ فلاحين اختطفتهما الجماعة قبل يومين. وفي السياق ذاته عرضت مانيلا شريط فيديو تقول إنه يظهر مسلحين إسلاميين وهم يقطعون رؤوس أسرى من الجيش الفلبيني، في محاولة لتهدئة المعارضة الشعبية للمشاركة الأميركية في عمليات عسكرية مشتركة ضد جماعة أبو سياف.

فقد أعلن مسؤولون عسكريون فلبينيون أن تراشقا بالنيران مع مسلحين فلبينيين جرى في جزيرة نائية جنوبي الفلبين, إلا أن القوات الأميركية الخاصة لم تشترك فيه. وقال رئيس العمليات في القيادة الجنوبية للجيش الفلبيني إن مقاتلي جماعة أبو سياف نصبوا كمينا لفرقة عسكرية فلبينية في وقت مبكر من صباح اليوم بجزيرة تنجولان قبالة ساحل جزيرة باسيلان.

وأضاف أن جنديين فلبينيين أصيبا بجراح في الهجوم في حين وقعت إصابات عدة في صفوف المقاتلين, مشيرا إلى أن الجنود استدعوا دعما جويا وأن طائرتين مروحيتين هجوميتين من طراز إم جي25 نفذتا هجمات على مواقع المقاتلين.

وقد وصلت قوات أميركية خاصة إلى باسيلان الأحد الماضي من أجل القيام بمناورات مشتركة مع جنود محليين بهدف القضاء على جماعة أبو سياف التي تقول واشنطن إن لها صلات بشبكة القاعدة وزعيمها أسامة بن لادن.

شريط فيديو

تظاهرة ضد الوجود الأميركي في الفلبين أمام السفارة الأميركية في مانيلا اليوم
وفي السياق ذاته عرضت مانيلا شريط فيديو تقول إنه يظهر مقاتلين من جماعة أبو سياف وهم يقطعون رؤوس أسرى من الجيش الفلبيني. وتأتي هذه الخطوة في محاولة لإيقاف المعارضة الشعبية ضد مشاركة القوات الأميركية في مناورات وعمليات عسكرية مع الجيش الفلبيني.

وتقول مانيلا إن الشريط الذي بثته على أشهر محطتين تلفزيونيتين فلبينيتين يظهر مقاتلين من جماعة أبو سياف مسلحين بمدى وهم يستجوبون جنديا مكبل اليدين وجاثيا على الأرض, ثم يطلب منه أحد المقاتلين الصلاة على روحه, ويأتي آخر من خلفه ويقطع رأسه بضربة واحدة. كما يقطع في الفيلم حسب مانيلا رأس جندي آخر مصاب بجروح.

وقال مصدر حكومي إن القوات الفلبينية حصلت على الشريط بعد مداهمة موقع لجماعة أبو سياف في جزيرة باسيلان التي يحتجزون فيها رهينتين أميركيين وفلبينيا منذ مايو/أيار الماضي.

المصدر : وكالات