أنقاض مركز التجارة العالمي تثير احتجاجات في الهند
آخر تحديث: 2002/2/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/2/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/6 هـ

أنقاض مركز التجارة العالمي تثير احتجاجات في الهند

عمليات إزالة أنقاض مبنى مركز التجارة العالمي (أرشيف)
مثل التخلص من الحديد المستخرج من ركام مركز التجارة العالمي في نيويورك مشكلة كبيرة لدى العديد من التجار الهنود الذين يودون الحصول عليه بعد أن أثارت جماعات البيئة احتمال تلوثه بمواد مسببة للسرطان مثل الإسبيستوس والزئبق والرصاص.

فقد واجه رجل أعمال هندي يدعى ساشي كومار يعمل في مجال المخلفات الصناعية انتقادات حادة من قبل جماعات البيئة الهندية بعد تلقيه شحنة من حديد مركز التجارة العالمي تقول هذه الجماعات إنها ملوثة. واتهم نشطاء هذه الجماعات الولايات المتحدة بإغراق الهند بالمواد السامة والخطرة.

وطالبت جماعات السلام الأخضر التجار الهنود العاملين في هذا المجال بعدم استيراد هذا الحديد باعتبار أنه ناجم عن كارثة جعلته عرضة لجميع أنواع التلوث الممكنة حيث توجد الكثير من الملوثات في الأنقاض. وقال أحد نشطاء هذه الجماعات إن حديد المركز انهار أصلا بسبب الحرارة العالية الناجمة من عملية التفجير مما يعني أنه ملوث منذ البداية.

وتثور مخاوف في الهند من أن يدخل هذا الحديد في عمليات البناء التي تعتمد على الوارد من هذه المادة نسبة لرخص سعرها مقارنة بالأسعار المحلية خاصة وأن الجمارك المفروضة عليها تكاد تكون معدومة.

لكن رجل الأعمال الهندي نفى في حديث مع صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية علمه بمصدر الحديد, وقال إن الشحنات التي حصل عليها ربما يكون بعضها من مركز التجارة العالمي, معتبرا أنه لا يوجد ما يوضح ذلك.

وقررت مدينة نيويورك بيع نحو 175 ألف طن من الحديد المستخرج من حطام البرجين اللذين دمرا في هجوم بطائرات ركاب في سبتمبر/أيلول الماضي, وذلك رغم اعتراضات من أقارب الضحايا الذين لايزال بعضهم في عداد المفقودين تحت الأنقاض.

المصدر : وكالات