ميلوسوفيتش يمثل أمام محكمة جرائم الحرب في لاهاي (أرشيف)

قال حزب سياسي في كوسوفو إن السياسي الألباني محمود بكالي سيكون أول شاهد ضد الرئيس اليوغسلافي السابق سلوبودان ميلوسوفيتش في محكمة جرائم الحرب. من جهتها اعتبرت ميرا ماركوفيتش, زوجة الرئيس اليوغسلافي السابق والتي تحظى بنفوذ واسع, أن زوجها "متفوق" على المحكمة التي يمثل أمامها في لاهاي.

وصرح رشدي سيفا المسؤول البارز في حزب تحالف مستقبل كوسوفو أن بكالي توجه إلى لاهاي بالفعل إلا أنه لم يسمح له بمتابعة المحاكمة بموجب قواعد المحكمة الخاصة بالشهود. وقد شارك بكالي في مهمة فاشلة في بلغراد في مايو/ أيار عام 1998 التقى فيها بميلوسوفيتش لإجراء محادثات من أجل محاولة تهدئة التوترات بعد اشتباكات بدأت بين قوات الأمن الصربية والمقاتلين الألبان في كوسوفو.

وقال مصدر قريب من الأحداث إن قوات الأمن الصربية احتجزت بكالي وأعضاء آخرين في البعثة جنوبي كوسوفو وهددتهم بعد عدة أيام من اجتماع بلغراد. ورفض المدعون في لاهاي تأكيد أو نفي ما إذا كان بكالي من الشهود. وقالت فلورنس هارتمان المتحدثة باسم الادعاء "لن نذكر أسماء أي شهود قبل دخولهم المحكمة".

وكان بكالي أكبر مسؤول في الحزب الشيوعي بكوسوفو في الفترة بين 1970 و1981 عندما استقال تعاطفا مع المحتجين الذين يطالبون بالحقوق المدنية للألبان والذين اشتبكوا مع الشرطة.

ولعب الرجل دورا خفيا، في أغلبه، في سياسة كوسوفو حتى إجراء أول انتخابات حرة يشهدها الإقليم الذي تتولى إدارته الأمم المتحدة وذلك في نوفمبر/ تشرين الثاني 2001 عندما انتخب عضوا في البرلمان.

ميرا ماركوفيتش زوجة الرئيس اليوغسلافي السابق ميلوسوفيتش
زوجة ميلوسوفيتش
من جهة أخرى اعتبرت ميرا ماركوفيتش, زوجة الرئيس اليوغسلافي السابق أن زوجها "متفوق" على المحكمة التي يمثل أمامها في لاهاي, وقالت لصحيفة يوغسلافية إنها "ليست متفاجئة بمظهر التفوق لدى سلوبودان في لاهاي" معتبرة أنه دافع عن نفسه بشكل جيد في المرافعات الأولى.

وأضافت "أنه مؤمن بالحقيقة التي يعرضها وهذا ما يسهل عليه بالتالي أن يكون متفوقا ومرتاحا.. إن سلوبودان يتدبر أموره جيدا في قاعة جلسات الاستماع وهو مستعد لأن يتحمل أي شيء من أجل قول الحقيقة في أحداث أدت إلى معاناتنا جميعا".
وقالت للصحيفة إن زوجها اتصل بها صباح الجمعة قبل بدء يوم الدفاع الثاني، وأيقظها في وقت مبكر ليسألها عن أحوالها ولم يتحدثا كثيرا عن المحاكمة "حتى أنني لم أشاهد التلفزيون حين قدمت المحكمة قرار الاتهام".

ويذكر أن ميلوسوفيتش متهم بارتكاب جرائم ضد الإنسانية في كوسوفو عام 1999 وكرواتيا عامي 1991 و1992 وقتل جماعي في الفترة بين 1992 و1995 في حرب البوسنة. وبدأت محاكمته في لاهاي يوم الثلاثاء الماضي، ليصبح أول رئيس دولة يحاكم أمام محكمة دولية.

المصدر : وكالات