خلاف بين أرمينيا وإسرائيل بشأن تعريف الإبادة الجماعية
آخر تحديث: 2002/2/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/2/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/4 هـ

خلاف بين أرمينيا وإسرائيل بشأن تعريف الإبادة الجماعية

احتجت أرمينيا بشدة على تصريحات مسؤول إسرائيلي رفض فيها الاعتراف بتعرض الأرمن لإبادة جماعية أوائل القرن العشرين. وكان السفير الإسرائيلي في جورجيا قد اعتبر أن ما تعرض له الأرمن على يد الأتراك يعتبر مأساة ولكنها لا ترقى للإبادة التي تعرض لها اليهود على أيدي النازي، على حد زعمه.

وأصدرت وزارة الخارجية الأرمنية بيانا انتقدت فيه بشدة تصريحات السفير ريفكا كوهين التي أدلى بها الأسبوع الماضي أثناء زيارته لأرمينيا. واستنكر البيان رفض السفير الإسرائيلي الاعتراف بتعرض الأرمن لمذابح جماعية بغض النظر عن الأسباب الذي دفعته للإدلاء بهذا التصريح.

وأوضح البيان أن أرمينيا لم تسع لعقد مقارنة بين معاناة الأرمن على أيدي الأتراك وما تعرض له اليهود على أيدي النظام النازي في ألمانيا أثناء الحرب العالمية الثانية. وتقول أرمينيا إنه بين عامي 1915 و1919 قتل حوالي 1.5 مليون أرمني حين كانت أرمينيا خاضعة لحكم الإمبراطورية العثمانية. وترفض تركيا الاعتراف بوقوع هذه المذابح, وتؤكد أن عمليات القتل وقعت خلال اضطرابات داخلية صاحبت انهيار الحكم العثماني. وأدى هذا الخلاف إلى عدم إقامة علاقات دبلوماسية رسمية بين تركيا وأرمينيا حتى الآن.

المصدر : أسوشيتد برس