أكراد يتظاهرون في موسكو أمس للمطالبة بإطلاق سراح زعيمهم عبد الله أوجلان
تظاهر آلاف الأكراد في شوارع ستراسبرغ شرقي فرنسا مطالبين بإطلاق سراح الزعيم الكردي عبد الله أوجلان المعتقل في أحد سجون تركيا وذلك بمناسبة ذكرى إلقاء القبض عليه في 15 فبراير/ شباط 1999 في كينيا.

وحمل ما بين 6 آلاف حسب الشرطة و8 آلاف حسب المنظمين صورا ضخمة لأوجلان وهم يرتدون أزياء ملونة بالأحمر والأصفر ترمز لعلم حزب العمال الكردستاني الذي يتزعمه أوجلان ويرددون هتافات تطالب بتحرير زعيمهم من أسره.

وتوافد المشاركون في المظاهرة من بلجيكا وألمانيا ولوكسمبورغ وهولندا وسويسرا وبقية أنحاء فرنسا استجابة للدعوة التي وجهتها جمعية الثقافة الكردية ومقرها في لوكسمبورغ بالتضامن مع عدد من الجمعيات الكردية في أنحاء أوروبا.

وقالت المتحدثة باسم الجمعية الثقافية إن اعتقال أوجلان جاء نتيجة "مؤامرة" اشتركت فيها تركيا واليونان وألمانيا وكينيا، في إشارة إلى قيام عملاء أتراك باعتقال الزعيم الكردي في العاصمة الكينية نيروبي بعد مغادرته ملجأه في المجمع الدبلوماسي اليوناني واقتادوه إلى تركيا في مثل هذا اليوم قبل ثلاث سنوات.

وقد حكم على أوجلان بالإعدام في يونيو/ حزيران عام 1999 بعد إدانته بتهمة الخيانة العظمى لقيادته أعمال مسلحة بغرض الانفصال وإقامة وطن مستقل للأكراد، لكن أنقرة أوقفت تنفيذ الحكم حتى تبت محكمة حقوق الإنسان الأوروبية في الشكوى التي تقدم بها الزعيم الكردي ضد السلطات التركية.

المصدر : الفرنسية