القوات الأميركية بالفلبين تتحرك نحو معقل أبو سياف
آخر تحديث: 2002/2/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/2/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/3 هـ

القوات الأميركية بالفلبين تتحرك نحو معقل أبو سياف

عدد من العسكريين الأميركيين في زامبوانغا جنوبي الفلبين قبل تحرك القوات إلى باسيلان أمس

غادرت القوات الأميركية الخاصة في الفلبين مركز القيادة الجنوبية للجيش الفلبيني في زامبوانغا متجهة إلى جزيرة باسيلان النائية التي تعتبر معقلا لجماعة أبو سياف المتهمة بارتباطها بتنظيم القاعدة بزعامة أسامة بن لادن.

وستكون مهمة القوات الأميركية تدريب الجيش الفلبيني لقتال الجماعة, ولكنها لم تستبعد التورط في القتال إذا تعرضت لهجمات حسب مسؤول أميركي.

وشدد القائم بالأعمال في السفارة الأميركية بمانيلا روبرت فيتس على أن تعرض القوات الأميركية لأي "اعتداءات" أثناء مهمتها في جنوب الفلبين لن يثنيها عن هدفها. وقال إن هناك احتمالا لحدوث مواجهات مباشرة بين الجنود الأميركيين ومقاتلي أبو سياف، ولكن "هذا مجرد احتمال وليس أمرا مرجحا".

وأوضح فيتس أن القوات الأميركية الخاصة التي انطلقت اليوم إلى باسيلان وقوامها 160 جنديا من أصل ستمائة متمركزين في زامبوانغا، ستتوزع وسط الآلاف من القوات الفلبينية بحيث لن يزيد عدد الجنود الأميركيين على 12 فردا ضمن كل وحدة، مؤكدا أن التدريبات العسكرية المشتركة تهدف إلى تعزيز قدرة الجيش الفلبيني على مقاومة ما أسماه الإرهاب, وليس إنقاذ الأميركيين مارتن بيرنهام وزوجته غراسيا اللذين احتجزتهما جماعة أبو سياف في مايو/أيار من العام الماضي.

وللمرة الأولى أثارت واشنطن احتمال المطالبة بمحاكمة قادة أبو سياف. وقال القائم بالأعمال الأميركي "سنطلب أمرا قضائيا من أجل ذلك"، وأشار إلى أن المحاكمة ستتم أولا في الفلبين "وبعد ذلك سنبت في مسألة نقلهم إلى الولايات المتحدة".

المصدر : الفرنسية