أكد الرئيس الباكستاني برويز مشرف أمس أن في حوزته معلومات تفيد بأن الهند تعد لتجربة نووية جديدة، ولكنه لم يحدد تأريخا معينا لذلك. وقال مشرف أثناء ندوة في واشنطن إن هناك مؤشرات في هذا المعنى, و"قد أبلغتها إلى الإدارة الأميركية".

وأضاف أنه لا يستطيع أن يستخلص نتيجة نهائية، لكنه يعتقد أنه "إذا كان ذلك ممكنا فمن الضروري التحقق منه".

وأدلى مشرف بهذا التصريح لدى وصوله إلى واشنطن في أول زيارة يقوم بها للولايات المتحدة منذ استيلائه على السلطة في باكستان عام 1999. وسيتباحث مشرف مع الرئيس الأميركي جورج بوش اليوم الأربعاء حول الحرب التي تقودها أميركا ضد الإرهاب.

كما سيبحث الزعيمان التعاون الاقتصادي والسياسي بين البلدين, إضافة إلى قضية تحرير الصحفي الأميركي دانيال بيرل الذي اختطفه قبل ثلاثة أسابيع مجهولون يُعتقد أنهم ينتمون إلى إحدى الجماعات الإسلامية الباكستانية.

وكانت باكستان والهند قد حشدتا قواتهما على الحدود مما أثار المخاوف من اندلاع حرب رابعة بينهما، وقالت الهند مرارا إنها لن تسحب قواتها من الحدود حتى تذعن باكستان لطلبها وتمنع تسلل من أسمتهم بالإرهابيين عبر الحدود وتسلمها قائمة بمطلوبين تتهمهم نيودلهي بما أسمته تنفيذ أعمال إرهابية ضدها.

المصدر : وكالات