وفد من جنوب أفريقيا يصل زيمبابوي لمراقبة الانتخابات
آخر تحديث: 2002/2/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/2/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/1 هـ

وفد من جنوب أفريقيا يصل زيمبابوي لمراقبة الانتخابات

موظفون في مكتب الترشيح العام يفحصون الوثائق الرسمية لمرشحي الانتخابات الرئاسية في زيمبابوي (أرشيف)
وصل فريق من جنوب أفريقيا مكون من 13 شخصا لمراقبة الانتخابات في زيمبابوي. وتعهد رئيس الفريق بضمان إجراء انتخابات رئاسية حرة ونزيهة في زيمبابوي في مارس/ آذار المقبل. وتزامن وصول الفريق الجنوب أفريقي مع توتر بين زيمبابوي والاتحاد الأوروبي بسبب رفض هراري اعتماد مبعوث سويدي لقيادة فريق المراقبة الأوروبي.

وقال سام موتسونيان الذي يترأس الوفد الجنوب أفريقي للصحفين في هراري إن غرض مهمة المراقبين هو ضمان شروط صحيحة لإجراء انتخابات عادلة رغم المشاكل الموجودة في البلاد. وأكد موتسونيان أن إجراء انتخابات صادقة في زيمبابوي مازالت محتملة، وأنه من الضروري أن يقول الشعب كلمته عبر صناديق الاقتراع.

يأتي ذلك في وقت تشهد فيه العلاقات بين زيمبابوي والاتحاد الأوروبي توترا بسبب رفض هراري اعتماد المندوب السويدي بيار شوري رئيسا لهيئة مراقبي الاتحاد الأوروبي في الانتخابات التي تجرى في التاسع والعاشر من مارس/ آذار المقبل.

وكانت زيمبابوي قد وافقت على مراقبة الانتخابات الرئاسية من هيئات مراقبة من الاتحاد الأوروبي لكنها استبعدت ست دول اتهمتها بدعم المعارضة وهي بريطانيا والسويد وألمانيا وهولندا وفنلندا والدانمارك.

وأشار مصدر دبلوماسي في هراري إلى الوضع المتوتر بين زيمبابوي والاتحاد الأوروبي بشأن المراقبين وتأخر وصول المراقبين الدوليين وانتشارهم على الأرض يعني أن الكثير يتوقف في مراقبة هذه الانتخابات على جنوب أفريقيا.

المصدر : رويترز