بدء محاكمة ميلوسوفيتش عن جرائم حرب
آخر تحديث: 2002/2/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/30 هـ
اغلاق
خبر عاجل :وكالة الأنباء الألمانية نقلا عن مصادر أمنية: 25 قتيلا و80 جريحا في تفجير شمال سيناء
آخر تحديث: 2002/2/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/30 هـ

بدء محاكمة ميلوسوفيتش عن جرائم حرب

ميلوسوفيتش يتابع كلمة الادعاء الافتتاحية أثناء جلسة محاكمته بلاهاي

مثل الرئيس اليوغسلافي السابق سلوبودان ميلوسوفيتش اليوم أمام محكمة جرائم الحرب الخاصة بيوغسلافيا السابقة في لاهاي لمواجهة اتهامات بارتكاب جرائم بحق الإنسانية إبان حروب البلقان في التسعينيات، وذلك في أهم محاكمة تشهدها أوروبا منذ محاكمات نورمبرغ لقيادات النازية عقب الحرب العالمية الثانية.

وفتحت المحكمة الجنائية الدولية ملف يوغسلافيا السابقة في محاكمة تاريخية تتضمن المئات من الشهود والعشرات من الفظائع المزعومة وطوفانا من الجدل القانوني للتفرقة بين سلسلة من المذابح وصنوف الاضطهاد إبان حروب البلقان.

وقالت المدعي العام للمحكمة كارلا ديل بونتي وهي تعد بأن يتسع صدر المحكمة لسماع أقوال المتضررين إن "هذه الجرائم تمس كل واحد منا أينما يعيش لأنها تجرح المبادئ الراسخة لحقوق الإنسان وكرامته". وأضافت "أن هذه المحاكمة.. وهذه المحكمة دون غيرها تظهر بجلاء أنه لا يوجد من هو فوق القانون أو من هو بعيد عن يد العدالة الدولية". وقال الادعاء إن الكلمات الافتتاحية قد تستمر حتى يوم غد الأربعاء وبعدها تتاح لميلوسوفيتش فرصة الرد عليها.

ويقول الإدعاء العام لمحكمة جرائم الحرب إنه سيستدعي نحو 300 شاهد في المحاكمة المتوقع أن تستغرق عامين على الأقل. وقالت ديل بونتي إن صراعات البلقان في العقد الماضي أظهرت وحشية أشبه بوحشية القرون الوسطى وقسوة تجاوزت حدود الحرب المشروعة بكثير.

نسوة بوسنيات يتابعن عبر التلفاز محاكمة ميلوسوفيتش في لاهاي
واكتفى ممثلو الادعاء بالتطرق لما حدث في حروب البوسنة وكرواتيا وكوسوفو أثناء جلسة اليوم لكنهم سيقدمون في الأشهر المقبلة أدلة تقتصر على الصراع في كوسوفو. ومن غير المتوقع أن يبدأ التركيز على نظر الاتهامات المتعلقة بالبوسنة وكرواتيا قبل يوليو/ تموز المقبل.

وأضافت المدعية العامة للمحكمة أن السعي وراء السلطة هو الدافع المحرك لسلوبودان ميلوسوفيتش. ثم تناول جيفري نايس ممثل الادعاء في كلمته الأعمال الوحشية لقوات الصرب ضد المسلمين والكروات المتمثلة في إحراق الأطفال أحياء وإلقاء النسوة في الآبار. وطلب نايس من هيئة المحكمة النظر في هذه الأدلة بأسرع ما يمكن أثناء إجراءات المحاكمة. وقال نايس إن الزعيم اليوغسلافي السابق "لم يواجه ضحاياه، بل كان يراقب الأحداث من منصبه السياسي الرفيع, واقترف آخرون هذه الجرائم نيابة عنه".

وأعاد نايس إلى أذهان الحضور الأحداث التي تزامنت مع صعود ميلوسوفيتش إلى سدة الحكم حتى انهيار يوغسلافيا السابقة، كما عرض فيلما وثائقيا عن زيارة ميلوسوفيتش الشهيرة إلى إقليم كوسوفو عندما قام بتأجيج النزعات القومية في نفوس الصرب.

خبير شرعي يأخذ عينة من عظام ضحايا مجازر الصرب من البوسنيين المسلمين في توزلا للتعرف على أصحابها
ويأبى ميلوسوفيتش (60 عاما) الاعتراف بشرعية المحكمة الدولية لجرائم الحرب في يوغسلافيا سابقا، ورفض تعيين هيئة دفاع رسمية وأصر على التحدث إلى المحكمة بنفسه. وميلوسوفيتش متهم بارتكاب جرائم في كرواتيا في عامي 1991 و1992 وإبادة جماعية إبان حرب البوسنة من عام 1992 إلى عام 1995 وارتكاب جرائم ضد الإنسانية في كوسوفو عام 1999.

وقد تظاهرت جماعات صغيرة من النشطاء المؤيدين لميلوسوفيتش والمعارضين له أمام مبنى المحكمة. وقد يحكم على ميلوسوفيتش بالسجن مدى الحياة إذا أدين بانتهاكات عديدة لحقوق الإنسان بما في ذلك تهمة الإبادة العرقية التي تتطلب أدلة دامغة بأنه عمد إلى القضاء على مجموعات بعينها من السكان.

وسجن أو شرد أكثر من مليون شخص وقتل عشرات الآلاف على الأقل أو جرحوا أو شوهوا في صراعات البلقان.

المصدر : وكالات