مصرع 22 شخصا في أعمال عنف بكولومبيا
آخر تحديث: 2002/2/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/2/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/29 هـ

مصرع 22 شخصا في أعمال عنف بكولومبيا

محققون يفحصون حطام دراجة انفجرت أمام مطعم في العاصمة بوغوتا (أرشيف)
قالت السلطات الكولومبية إن عمليات العنف الذي شهدتها البلاد مؤخرا خلفت نحو 22 قتيلا في حين أسفرت هجمات قنابل شنتها قوات أكبر حركتين معارضتين هما القوات المسلحة الثورية وجيش التحرير الوطني عن أضرار مادية جسيمة.

فقد لقي خمسة أشخاص حتفهم أمس عندما فتح مسلحون النار عشوائيا على أحد الملاهي في ضواحي مدينة كالي الكولومبية. كما ذكرت المصادر أن أحد عناصر القوات المسلحة الثورية الكولومبية (فارك) قتل في تبادل لإطلاق النار مع القوات الحكومية.

وقتل مدنيان وخطف آخران أمس في هجوم للمقاتلين اليساريين في منطقة سالاغار شمالي غربي كولومبيا حسبما أشارت الشرطة الكولومبية. وفي العاصمة بوغوتا قتل عنصر من فارك وجرح اثنان إثر انفجار سيارة تحمل قنابل كانت في طريقها لمعسكر للجيش الكولومبي في المدينة. وقال الجيش إن مقاتلا فر في أعقاب الانفجار في حين قتل ثلاثة آخرون في معركة وقعت بمنطقة أكاسياس.

وذكر مصدر عسكري حكومي أن مدنيا ومقاتلا آخر من فارك لقيا مصرعهما يوم السبت عند محاولة شن عملية عسكرية في مدينة بارباكوس، كما جرح رجلا شرطة ومدنيان أمس في منطقة بوياكا. وأعلن الجيش الحكومي عن اعتقال 12 من عناصر فارك يشتبه بأنهم من العصابات الإجرامية.

على الصعيد نفسه فجر جيش التحرير الوطني قنبلة في منطقة أرواكا شمالي شرقي كولومبيا على الحدود مع فنزويلا, ولم يسفر الحادث عن ضحايا إلا أنه خلف أضرارا مادية جسيمة في منطقة تبلغ مساحتها 300 متر. كما نفذت الحركة سلسلة من التفجيرات شمالي منطقة سانتاندر أدت لقطع التيار الكهربائي, وقال الجيش إنه قتل خمسة من عناصر هذه الحركة يوم السبت في سان مارتن واعتقل 13 آخرين.

المصدر : وكالات