فريق تحقيقات إندونيسي يتوجه لتيمور الشرقية
آخر تحديث: 2002/2/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/2/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/29 هـ

فريق تحقيقات إندونيسي يتوجه لتيمور الشرقية

ثلاثة من المتهمين بارتكاب أعمال عنف في تيمور الشرقية أثناء محاكمتهم في جاكرتا (أرشيف)
أعلنت إندونيسيا أنها سترسل قريبا فريقا قانونيا إلى تيمور الشرقية لإجراء تحقيقات بشأن مقتل صحفي هولندي في سبتمبر/أيلول عام 1999. وكان محقق هولندي أشار إلى وجود أدلة على تورط عسكريين إندونيسيين في عملية القتل.

وقال المتحدث باسم مكتب المدعي العام الإندونيسي بارمان ظاهر إن الفريق المكون من أربعة أشخاص ويترأسه المدعي العام في تيمور الغربية سيغادر جاكرتا حالما تكتمل وثائقه. وأوضح ظاهر أن الفريق الجديد سيطور نتائج توصل إليها فريق سابق أجرى تحقيقات بشأن مقتل الصحفي الهولندي ساندر تونيس الذي كان يعمل مراسلا في ديلي عاصمة تيمور الشرقية في 22 سبتمبر/أيلول عام 1999.

وأشار ظاهر إلى أن الادعاء العام استجوب عددا من الشهود في التحقيقات السابقة لكنه لم يتوصل إلى تحديد أسماء المشتبه بهم. وقال ظاهر إن الفريق سيدقق في نتائج تحقيقات محقق هولندي قال إن هناك دليلا على تورط أعضاء في كتيبة من الجيش الإندويسي في عملية القتل.

وكان الادعاء العام في تيمور الغربية بدأ الشهر الماضي باستجواب ضابطين في الجيش الإندونيسي يشتبه في علاقتهما بقضية قتل الصحفي, والضابطان هما برتبة عميد ويعملان حاليا في تيمور الغربية كانا في ديلي أثناء الحادث. كما يستجوب الادعاء في تيمور الغربية رجلين آخرين يعتقد أنهما يعرفان معلومات عن عملية القتل.

وكان الصحفي ساندر تونيس قد وصل إلى ديلي لتغطية نشر قوات حفظ السلام الأسترالية الذين تم إرسالهم إلى الإقليم بعد عمليات قتل ودمار واسعة شنتها مليشيات موالية لجاكرتا مدعومة من الجيش بعد اقتراع أهالي الإقليم لصالح الاستقلال عن إندونيسيا في استفتاء أشرفت عليه الأمم المتحدة في 30 أغسطس/آب عام 1999.

المصدر : الفرنسية