الشرطة التركية تعتقل 59 من ناشطي المعارضة الكردية
آخر تحديث: 2002/2/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/2/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/29 هـ

الشرطة التركية تعتقل 59 من ناشطي المعارضة الكردية

شرطة مكافحة الشغب تتصدى لمظاهرة مؤيدة لحزب الشعب الديمقراطي في إسطنبول (أرشيف)
اعتقلت الشرطة التركية 59 عضوا من حزب الشعب الديمقراطي الكردي المعارض لمشاركتهم في الدعوة لتدريس اللغة الكردية في المدارس والجامعات التركية. ويواجه المعتقلون تهمة الترويج لحملة مناوئة للحكومة بأمر من حزب العمال الكردستاني المحظور.

وقال حزب الشعب الديمقراطي في بيان إن الشرطة التركية استجوبت الشهر الماضي أكثر من 200 عضو من فروع الحزب في عدة مدن تركية، واعتقلت 59 عضوا منهم في وقت لاحق.

وكان رئيس الحكومة التركية بولنت أجاويد قد رفض رفضا قاطعا الشهر الماضي التدريس باللغة الكردية في تركيا. وقال "إنه أمر مستحيل"، متهما دوائر معينة مرتبطة ببعض الدول الأوروبية بشن حملة تهدف إلى تقسيم تركيا. وكانت حملة المطالبة بالتدريس باللغة الكردية الممنوعة حسب الدستور التركي بدأت في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، وقد اعتقل آلاف الطلاب في البلاد لتوقيعهم عريضة بهذا الخصوص.

يشار إلى أن الاتحاد الأوروبي دعا أنقرة إلى توسيع نطاق الحريات المدنية للأكراد البالغ عددهم 12 مليون نسمة، لكن السلطات التركية تخشى من أن يؤدي منح الأكراد حقوقا ثقافية أكبر قيامهم بالمطالبة بحكم ذاتي أيضا.

وأجرت تركيا التي تطمح للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي تعديلات على دستورها في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي في محاولة للوصول إلى معايير الاتحاد السياسية، ورفعت حظرا على استخدام اللغة الكردية في البث الإذاعي والمنشورات. ومازالت اللغة التركية هي اللغة الرسمية في المؤسسات العامة. وقالت السلطات في أنقرة إن حزب العمال الكردستاني المحظور يقف وراء حملة المطالبة بالتعليم باللغة الكردية.

وقتل أكثر من 30 ألف شخص في المواجهات المسلحة التي بدأها حزب العمال الكردستاني قبل 17 عاما والرامية إلى الحصول على حكم ذاتي جنوبي شرقي تركيا الذي تقطنه غالبية من الأكراد.

المصدر : الفرنسية