جاك شيراك
أظهر استطلاع للرأي أن معظم الناخبين الفرنسيين أصبحوا غير مهتمين بالسياسة رغم اقتراب موعد انتخابات الرئاسة، وأعرب الناخبون عن خيبة أملهم تجاه عدم إعلان الرئيس جاك شيراك أو رئيس الوزراء ليونيل جوسبان ترشيحهما رسميا للانتخابات حتى الآن.

وبين الاستطلاع الذي أجرته إحدى المؤسسات المتخصصة لصالح صحيفة لو جورنال دي ديمانش على عينة شمت 961 ممن يملكون حق التصويت أن 55% من أفراد العينة فقدوا أو قل اهتمامهم بشؤون السياسة، في حين أبدى 45% اهتماما متوسطا.

وأظهرت النتائج أن الناخبين في فرنسا محبطون بسبب عدم إعلان الترشيحات الرسمية لانتخابات الرئاسة التي ستجرى في مايو/ أيار المقبل. ورغم أن جميع التوقعات تشير إلى أن المنافسة ستنحصر بين شيراك وجوسبان فإنهما لم يعلنا حتى الآن ترشيحهما رسميا. واعتبر الناخب الفرنسي أن ذلك يهدف لشغل الرأي العام عن قضية الترشيح وشغل الانتباه عن القضايا الرئيسية الأخرى في حملة الانتخابات.

وكانت آخر استطلاعات للرأي في فرنسا قد منحت جوسبان تقدما طفيفا على شيراك بسبب سلسلة الفضائح التي أحاطت بالرئيس وبحزب التجمع من أجل الجمهورية الذي يتزعمه واتباعه سياسة الصمت حيال هذه الفضائح. ومن المقرر أن يبدأ شيراك غدا زيارة إلى جنوب فرنسا لمحاولة تدعيم شعبيته، وتشير التوقعات إلى أنه قد يعلن ترشحيه رسميا لانتخابات الرئاسة في هذه الزيارة.

المصدر : وكالات