إيران تدرس طرد حكمتيار من أراضيها
آخر تحديث: 2002/2/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/2/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/28 هـ

إيران تدرس طرد حكمتيار من أراضيها

قلب الدين حكمتيار

تدرس السلطات الإيرانية احتمال طرد الزعيم البشتوني الأفغاني قلب الدين حكمتيار المعارض للحكومة الانتقالية في كابل من أراضيها. ويأتي ذلك في وقت أكدت فيه مصادر حكومية إيرانية ومساعد لحكمتيار أنباء نشرتها صحيفة إيرانية تحدثت عن إغلاق مكاتب حكمتيار في طهران ومشهد.

وقال متحدث باسم وزارة الداخلية الإيرانية إن "ترحيل حكمتيار وارد وهو قيد البحث في وزارة الداخلية" دون أن يحدد اسم البلد الذي قد يرحل إليه، في حين أكدت مصادر أفغانية مقربة من حكمتيار اللاجئ في إيران أنه يمكن للزعيم البشتوني المعارض البقاء في إيران لكنه لن يسمح له بالقيام بأنشطة سياسية معارضة للحكومة الانتقالية في كابل.

ويأتي القرار الإيراني بعد أيام قليلة من تلميح وزير الداخلية الإيراني عبد الواحد موسوي لاري إلى أن إيران قد تتخذ إجراءات بحق حكمتيار. كما تحدث مسؤولون في الاستخبارات الإيرانية عن إمكانية ترحيل حكمتيار إذا لم يحترم تعليمات السياسة الإيرانية.

عبد الواحد موسوي لاري
ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية عن لاري قوله إن إيران لم تكن مكانا ترتكب فيه حماقات ضد دول أخرى، وأوضح الوزير الإيراني أن تحركات حكمتيار تتابعها وزارة الاستخبارات والهيئات المختصة, مشيرا إلى أن هذه الأجهزة ستتخذ الإجراءات المناسبة بهذا الخصوص.

وقد اتهم تحالف الشمال الأفغاني حكمتيار بأنه وراء عمليات التدمير الكبرى في كابل بين العامين 1992 و1996، كما صنف حكمتيار -وهو زعيم الحزب الإسلامي ورئيس الوزراء الأفغاني السابق- بوصفه أحد أكثر الخصوم شراسة لقيادة أحمد شاه مسعود زعيم تحالف الشمال الذي اغتيل في سبتمبر/ أيلول الماضي.

وندد حكمتيار الذي يعيش منفيا في إيران منذ سنوات بالعمليات العسكرية الأميركية على أفغانستان, ودعا إلى تشكيل وحدة وطنية تضم في صفوفها طالبان ضد الولايات المتحدة، كما اعتبر في تصريح صحفي مؤخرا أن حكومة كرزاي "لا صفة شرعية لها".

المصدر : وكالات